إعــــلانات

نظام جديد للتوجيه في التخصصات … وتخفيض معدلات الالتحاق بالطب والتكنولوجيا “

نظام جديد للتوجيه في التخصصات … وتخفيض معدلات الالتحاق بالطب والتكنولوجيا “

كشف عن نجاح 345 ألف مترشح في شهادة البكالوري مدير التكويم والتعليم بوزارة التعليم العالي

 

نظام جديد للتوجيه في التخصصات … و تخفيض معدلات الالتحاق بالطب و التكنولوجيا “

-العملية انطلقت أمس إلى غاية 29 جويلية الجاري 

– فتح 1400 منصب توظيف في التعليم العالي

 كشف مدير التكوين  والتعليم العاليين بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي” بوعلام سعيداني “، إن نسبة النجاح في البكالوريا هذا العام سجلت  ارتفاعا كبيرا مقارنة بالسنة الماضية، حيث نجح 345 ألف مترشحا مقابل 280 ألف في العام الماضي، مؤكدا على  توفير كل شروط إنجاح التسجيلات هذا العام بدءا من صدور المنشور الوزاري المقنن للعملية وفق أربعة أسس تقوم على احتساب معدل شهادة البكالوريا والتخصص وبطاقة الرغبات إضافة إلى المقاطعة الجغرافية، لتوفير مقعد بيداغوجي لكل ناجح في شهادة البكالوريا

 ولدى نزوله ضيفا على القناة الإذاعية، أفاد أمس مدير التكوين و التعليم العاليين بوزارة التعليم العالي و البحث العلمي، عن اعتماد نظام جديد للتوجيه في التخصصات

التي كانت تتطلب معدلا عاليا، وفق ماسماه المعدل الموزون، وذلك باحتساب معدل شهادة البكالوريا مضروب في اثنين زائد معدل المادة أو  المادتين الأساسيتين  لتقسم على 3، وهو ماضاغف حظوظ الناجحين في البكالوريا بمعدلات منخفضة نسبيا، مشيرا أن  الذين تحصلوا على نقاط جيدة في المواد الرئيسية يمكنهم الالتحاق بالتخصصات التي يرغبون فيها على غرار الطب والتكنولوجيا والمدارس العليا.

و في ما يخص نظام  التسجيل عن بعد ، أشار “بوعلام  سعيداني “، أن وزارة التعليم العالي اعتمدت هذا النظام هذا العام نظرا لتدهور الوضع الصحي بسبب جائحة كورونا.

بالإضافة  إلى أن عملية  اختيار الرغبات  ،  انطلقت أمس الثلاثاء  وذلك إلى غاية 29 جويلية الجاري  ، لتليها مرحلة دراسة بطاقة الرغبات،والتي تعلن نتائجها يوم 8 أوت المقبل. فيما تبدأ التسجيلات الرسمية يوم 4 سبتمبر. وتنطلق الدراسة رسميا بتاريخ 18 من شهر سبتمبر، كما خصصت الوزارة أسبوعا للتسجيلات الاستثنائية من 11 سبتمبر إلى غاية 18 لإعطاء فرصة ثانية لبعض الحالات الاستثنائية التي لم تستطع لسبب ما التسجيل في الآجال المحددة،

وحول طريقة التدريس المعتمدة هذا العام، أكد أن الوزارة أقرت الطريقة ذاتها التي اعتمدت العام الماضي،  و التي ساهمت في إنجاح الموسم الدراسي رغم جائحة كورونا وذلك بالدمج بين نظامي التعليم عن بعد في المواد الثانوية والتعليم الحضوري في المواد الأساسية

 

وفي سياق منفصل كشف ذات المتحدث  ، عن فتح 1400 منصب توظيف جديد هذا العام، مرجعا  سبب فتح مناصب العمل الجديدة لسد العجز الحاصل في بعض التخصصات والمؤسسات الجامعية الجديدة في مجال التكوين ، مردفا في ذات السياق،   أن قطاع التعليم العالي يوظف حاليا 63 ألف أستاذ لتأطير أكثر من مليون وستمائة وخمسين ألف طالب.

إعــــلانات
إعــــلانات