نعم أو لا لتلقيح أبنائكم ضد البوشوكة

نعم أو لا لتلقيح أبنائكم ضد البوشوكة

إرفاق الاستدعاء بالدفتر الصحي للتلميذ في حال الإجابة بنعم

راسلت مصالح الطب المدرسي أولياء التلاميذ للطورين الابتدائي والمتوسط، الذين يزاولون دراساتهم في المؤسسات العمومية والخاصة من أجل الحصول على ترخيص قبل الشروع في عملية التلقيح ضد الحصبة والحصبة الألمانية، والتي ستمس أكثر من 7 ملايين تلميذ.

وحسب الاستدعاء الذي وجهته تلك المصالح إلى أولياء التلاميذ، والذي تحوز «النهار» على نسخة منه، هو تضمن شرط الموافقة من عدمها للأولياء على إجراء التلقيح ضد الحصبة والحصبة الألمانية ابتداءً من 6 مارس، إلى جانب ضرورة إرفاق الاستدعاء بالدفتر الصحي الخاص بالتلميذ في حال الموافقة بنعم، وتضمن الاستدعاء عبارة «هل أنتم موافقون على إجراء إبنكم للتلقيح بالمدرسة؟».

ويأتي هذا الإجراء الجديد، بعد الجدل الذي خلّفته الحملة الوطنية للقاح ضد الحصبة والحصبة الألمانية في الوسط المدرسي، التي أطلقتها وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، والتي تصادف نهاية امتحانات الثلاثي الثاني وتسبق عطلة الربيع بشكل يسمح للسير الحسن وعدم التشويش على التلاميذ، حسب تعليمة وزارة الصحة.

ويتعلق الأمر أيضا بأحد العملين «الاستراتيجي والتكميلي» اللذين تم إطلاقهما من قبل القسم في هذا الشأن، إذ يتعلق الثاني «بتقديم التلقيح المنسق الحصبة «نكاف» وحصبة ألمانية في رزنامة التلقيح الوطنية الجديدة ابتداء من 24 مارس 2017، لصالح الأطفال الرضع البالغين 11 شهرا من العمر.

وقد عبّر عدد من الأولياء عن رفضهم لإجراء أولادهم للتلقيح الجديد، خاصة وأنهم مدرجون ضمن رزنامة التلقيح الوطنية الجديدة ابتداءً من 24 مارس 2017 لصالح الأطفال الرضع البالغين 11 شهرا من العمر.

وتخص الحملة أطفال الطورين الابتدائي والمتوسط، الذين يزاولون دراساتهم في المؤسسات العمومية والخاصة، أي ما يقارب 7 ملايين تلميذ أيا كانت وضعيتهم السابقة بخصوص التلقيح.

وأشارت وزارة الصحة إلى أن العملية ستجرى بشكل تفضيلي في المؤسسات الدراسية والمحلات المخصصة التي تستفي جميع شروط أمن عملية التلقيح، وفقا للقواعد المنصوص عليها في التعليمة الوزارية.


التعليقات (3)

  • lyes

    non au vaccin on veut pas de ce vaccin pour nos enfant il a des effets secondaire dangereuse pour leur santé tres grave

  • youcef

    Contre

  • samir

    pourquoi on demande au parents de donner leur accord a se vaccin et pas le médecin c'est bizarre

أخبار الجزائر

حديث الشبكة