نعيمة صالحي: أفضل قتل إبنتي على أن تدرس في الأكاديمية البربرية بفرنسا

نعيمة صالحي: أفضل قتل إبنتي على أن تدرس في الأكاديمية البربرية بفرنسا

أعربت رئيسة حزب العدالة والبيان نعيمة صالحي عن رفضها الشديد للسماح بابنتها بالدراسة في الأكادمية البربرية بفرنسا واصفة إياها بالصهيونية.

وأكدت صالحي أنها مستعدة لقتل في ابنتها على أن أن تدرس الأمازيغية المفرنسة.

وأوضحت رئيسة حزب العدالة والبيان بعد نشرها لفيديو أثار ضجة وسط الرأي العام، أنها لا تقصد القتل الفعلي وإنما التأدبي الشديد دون اللجوء للضرب والتعنيف.

التعليقات (3)

  • KADA

    نعيمة البرلمانية التى كنا نرتقب منها ان تمثلنا احسن تمثيل تمثل المراءة الجزاىرية المتزنة صاحبة التفكير المنطقي بعيد عن كل تحييز هاهي اليوم تخرج لنابالوجه المضلم من شخصيتها الوجه المعبر عن المكبوتات الدفينة .يا اختنا الشعب الجزايري طلق الفكر الآحادي وقرر ان يضهر بصورته الحقيقية الشعب الجزاىري يزخر بثقافات ومكونات متنوعة محب للتعايش السلمي محب لآنفتاح على العالم رافض لسياسة الآقصاء التي عان منها لعقود من الزمن .يبدوا انك لازلت تعيشي زمن الحزب الواحد والفكر الواحد

  • amine

    الكلمة ليس مقصود منها القتل و لكن الجزائريون يستعملومها دائما في عير محلها.

  • fadila

    POURQUOI VOUS DRAMATISER LES CHOSES .TOUT LES ALGÉRIENS PARLE DE LA MÊME FAÇON . SON ERREUR C’EST D’AVOIR OUBLIE QU’ElLE EST UNE PERSONNALITÉ MÉDIATISÉ .ELLE DOIT TOUJOURS MESURER SES MOTS
    POUR LA ACADÉMIE IL FAUT BIEN CHERCHER POURQUOI ELLE A TENU CES PROPOS; .

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة