نعيمة صالحي: ماجرى لي في بومرداس محاولة إغتيال فاشلة

نعيمة صالحي: ماجرى لي في بومرداس محاولة إغتيال فاشلة

في خرجة جديدة قالت نعيمة صالحي رئيسة حزب العدل والبيان أن ما جرى لها ببومرداس كان محاولة اغتيال فاشلة.

ونشرت صالحي على صفحتها الرسمية في فايسبوك، انها في البداية لم ترد الخوض  عن الحادثة، لكنها كما قالت لما تعالت اصوات الناعقين بات لزاما علينا فضح المستور.

وأعلنت صالحي  أن ما جرى في بومرداس مؤخرا لم يكن مجرد تشويشا بل كانت محاولة إغتيال فاشلة من طرف ثلاثة “اوباش” من حركة الماك الارهابية كما وصفتهم.

والتي حال دونها رجال الدرك والشرطة والخيرون الذين كانوا ملتفين من حولها، حيث نصحها رجال الدرك بعدم الدخول في الإزدحام مع الوفد نهاية الزيارة الرسمية.

بسبب تحركات اعضاء الماك المشبوهة من حولها، هناك الذين كانوا يتنقلون من ورائها بسيارة خاصة من مكان إلى مكان قصد تصويب الضربة القاضية نهاية الزيارة.

وختتمت صالحي انه بعدما تعرضت أرزاق الجزائريين وحقوقهم السياسية و الاجتماعية للنهب جاء الآن دور زهق الأرواح.

وطالبت صالحي  مصالح الامن فتح تحقيقا معمقا مع هؤلاء الشباب المدفوعين لإرتكاب هذه الجريمة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة