نقابات التربية تؤكد أنها ستتراجع عن حركاتها الاحتجاجية في حال الاستجابة لمطالبها

نقابات التربية تؤكد أنها ستتراجع عن حركاتها الاحتجاجية في حال الاستجابة لمطالبها

كشفت بعض نقابات التربية أنه في حال استجابة الوزارة الوصية إلى المطالب العمالية التي اعتبروها شرعية، والمتعلقة بالدرجة

 

الأولى في الإسراع في مناقشة نظام التعويضات وإشراك النقابات في مناقشته، فإنها ستعلق اضراباتها وسلسلة الإحتجاجات التي سطرتها مؤخرا.

وفي السياق ذاته، أوضح المكلف بالإعلام عاشور إندير في الاتصال مع “النهار” أمس أنه إذا ما استجابت وزارة بن بوزيد، إلى جملة المطالب التي سطرها الكلا وفي مقدمتها مراجعة شبكة الأجور من خلال إعادة تثمين النقطة الاستدلالية ورفعها إلى 165 دينار، الإصدار الفوري لنظام تعويضات ومراجعة القانون الخاص للاستجابة لتطلعات الأساتذة، وتحديد سن التقاعد بـ 25 سنة بدل من 32 سنة بالنظر إلى المشاكل الصحية التي يتعرض لها الأستاذ فإنها ستعلق اضراباتها، وطالبت النقابة بتوظيف الأساتذة الذين لهم خبرة تفوق الخمسة سنوات من دون اجتياز مسابقة باعتبار أن لديهم الخبرة الكافية مشيرا إلى أن هناك العديد من المناصب لا تزال شاغرة وعلى الوزارة التوظيف نظرا سميا أنها من متطلبات إصلاحات التربية .

في الوقت الذي صرح فيه المكلف بالإعلام لنقابة الكناباست أن كل اللقاءات التي جرت مع الوزير التربية الوطنية كانت ناجحة، والدليل على ذلك توصل النقابة مع الوزارة إلى حل بعد المشاكل التي تعرفها بعض الولايات خاصة ولاية مستغانم، مشيرا إلى أن الجزائر غرب في إضراب بداية من أول أمس بسبب المخلفات المالية.  

وقال وزير التربية أن إضراب الكلا يعد لا حدث، كما أن بعض النقابات المستقلة تعمل على تسييس المدرسة وخلق الفوضى في الوقت الذي صرح أنه مؤخرا قام بالتفاوض مع إحدى النقابات وقام بالمصادقة على لائحة المطالب التي قدمتها النقابة، غير أن الغريب في الأمر أنها تراجعت عنها في إشارة ضمنية إلى أن بعض النقابات تسعى إلى التشويش واستغلال التلاميذ لتحقيق أغراضهم السياسية والشخصية، مبرزا أن إضراب مجلس ثانويات العاصمة يعتبر لا حدث باعتبار أنه مس عشر ثانويات فقط


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة