نقابات التربية تتراجع عن الإضراب وتعتبر نظام التعويضات مناسبا لمطالبها

نقابات التربية تتراجع عن الإضراب وتعتبر نظام التعويضات مناسبا لمطالبها

ستفصل، اليوم، نقابات قطاع التربية الوطنية

 في قرار تعليق حركتها الإحتجاجية والإضرابات التي تم مباشرتها منذ حوالي أسبوع، وذلك عقب تلقيها لمراسلة من وزارة التربية الوطنية، تتضمن الإجراءات الجديدة المتعلقة بإعادة تثمين النظام التعويضي الخاص بموظفي قطاع التربية، معتبرة   هذا النظام مناسبا لمطالبها.  وكشف الأمين الوطني لعمال التربية والتكوين، عمراوي مسعود، في اتصال مع ‘النهار”، أمس ، أن الإتحاد الوطني سيعقد مجلسه اليوم للفصل في قرار الإضراب المقرر شنه يوم 24 من الشهر الجاري ولمدة أسبوع متجدد، مؤكدا أن قرار المجلس سيكون هو السيد، بالرغم من الإفراج عن النظام التعويضي، فيما فصلت، أمس الأول، النقابة الوطنية لعمال التربية في الإضراب المقرر شنه اليوم مع تعليقه، مثمنة محتوى وثيقة النظام التعويضي. ونوهت الإتحادية الوطنية لعمال التربية بالمجهودات التي بذلتها المركزية النقابية في إعادة تثمين النظام التعويضي لصالح الأسلاك الخاصة بقطاع التربية الوطنية، حسبما جاء في بيان الإتحادية، الذي تلقت ”النهار” نسخة منه أمس، والذي أشار إلى الحوار البناء الذي جرى بين أمانة الإتحادية ووزارة التربية الوطنية حول كيفية التعامل مع ملف المنح والعلاوات. وفي السياق ذاته، قال عضو النقابة الوطنية للكلا، أمس، أن المجلس الوطني سيفصل اليوم في قرار الإضراب الذي باشره أمس الأول، مشيرا إلى أن الجمعيات العامة للنقابة هي التي تفصل في القرار، غير أنه نوّه بمحتوى النظام التعويضي المفرج عنه أول أمس، معتبرا إياه مكسبا مناسبا للنقابات القطاعية، التي طالما انتظرت هذا النظام، الذي من شأنه أن يحسن القدرة الشرائية لعمال القطاع، كما أوضح المتحدث أن وزارة التربية الوطنية لم تستجب بصفة كلية لمطالب النقابات والمتمثلة في تعديل القانون الأساسي وإعادة النظر في سن التقاعد بعد 25 سنة من العمل، وهي نفس التصريحات التي أدلى بها ممثل نقابة الكناباست، الذي أكد أن التراجع عن الإضراب المزمع شنه في 24 من الشهر الجاري أكيد ووارد، بعد صدور النظام التعويضي، وهو نفس ما قاله ممثل نقابة السناباست الذي يشن إضرابا منذ حوالي أسبوع. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة