نقابات ممارسي الصحة بالجزائر تعلن عن مواصلة الإضراب

نقابات ممارسي الصحة بالجزائر تعلن عن مواصلة الإضراب

أعلنت كل من النقابة الوطنية للممارسين المختصين في الصحة العمومية و النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية اليوم السبت بالجزائر عن مواصلة إضرابها المفتوح الذي شرعت فيه منذ أكثر من شهر.

و خلال ندوة صحفية مشتركة  أكد كل من السيد إلياس مرابط و محمد يوسفي  و هما على التوالي رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية و النقابة الوطنية  للممارسين المختصين في الصحة العمومية ” لقد قررنا  في غياب حوار من جانب السلطات المعنية  مواصلة الإضراب المفتوح الى غاية تلبية مطالبنا.

وحسب رئيسي النقابتين اللذين أوضحا أنهما يمثلان قرابة 000 30 ممارس فان حركة الإضراب متبوعة من “الأغلبية الساحقة” للممارسين حيث أضافا أنه يتم ضمان أدنى الخدمات على مستوى مؤسسات الصحة العمومية و التكفل بالحالات المستعجلة.

كما دعا مسؤولا النقابتين الممارسين الى مواصلة حركة الاحتجاج من خلال تنظيم تجمعات كل يوم أربعاء على مستوى المؤسسات الاسشفائية و من ضمن أهم مطالب هاتين النقابتين مراجعة القوانين الأساسية الخاصة و  النظام التعويضي.

و من جهتها  دعت وزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات الأطباء المضربين الى التعقل و استئناف العمل” معتبرة أنه يتعين على الجميع بذل المزيد من الجهود في مثل هذه الظروف كما أنه من الضروري وضع مصلحة المريض فوق كل اعتبار، كما أكدت الوزارة أنها تبقى  متفتحة على الحوار بهدف التوصل الى الحلول لبعض مشاكل الممارسين المختصين و الممارسين في الصحة العمومية”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة