نقابة الشرطة الفرنسية:الشاب كان يصرخ الله أكبر..وشكل خطرا على سلامة المواطنين

نقابة الشرطة الفرنسية:الشاب كان يصرخ الله أكبر..وشكل خطرا على سلامة المواطنين

خرجت نقابة الشرطة الفرنسية عن صمتها أين ردت على الإتهامات الموجهة لأفراد الشرطة بعد حادثة توقيف أحد المراهقين الجزائريين في محطة غرونوبل.

وقالت نقابة الشرطةعلى صفحتها الرسمية على تويتر “صحيح يمكن القاء بعض اللوم على عناصر الشرطة لكن الشاب كان يشكل خطرا حقيقيا”.

وأضافت أن الشاب كان يحمل سكينين ويصرخ  الله أكبر وكان يمكن أن يشكل خطرا كبيرا،مؤكدة بأنه على الرغم ماقيل إلا أن تدخل عناصر وحدة مكافحة الجريمة كان احترافيا.

وأكدت نقابة الشرطة بأن الحادث كان يمكن أن يأخذ منحى أخر خاصة  لوكان في سياق عملية ارهابية.

وبررت نقابة الشرطة نشرها لفيديو كونه يبين الصعوبات التي يلاقيها عناصر الشرطة خاصة منذ اندلاع أحداث السترات الصفراء.

من جهته قال باتريك ريبيرو نقيب الشرطة الفرنسية بأن هذا الفيديو يظهر صعوبات عمل الشرطة،خاصة مع موجة الإرهاب الراديكيلي.

وأضاف نقيب الشرطة بأن الشاب تم توقيفه ووضعه في الحجز تحت النظر ليتم بعدها تحويله نحو الطب النفسي.

وتجدر الإشارة إلى أن الشاب المتورط في حادثة أمس جزائري الجنسية و يبلغ من العمر 19 ويقيم بمدينة غرونوبل الفرنسية بطريقة غير شرعية


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=721532

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة