إعــــلانات

نقابة المحاميين بنيويورك تطالب بايدن بمراجعة إعلان ترامب حول الصحراء الغربية بشكل مستعجل

نقابة المحاميين بنيويورك تطالب بايدن بمراجعة إعلان ترامب حول الصحراء الغربية بشكل مستعجل

وجهت نقابة المحاميين بمدينة نيويورك، رسالة إلى الرئيس الأمريكي جون بايدن طالبته من خلالها بمراجعة موضوع قرار الرئيس السابق دولاند ترامب حول السيادة المغربية على الصحراء الغربية.

وأعربت النقابة الأمريكية في رسالتها، عن قلقها إزاء القضايا القانونية التي ينطوي عليها النزاع حول السيادة على الصحراء الغربية لعدد من السنوات.

كما ذكّرت النقابة، أنه في سنة 2012، وبناءً على طلب من كبار أعضاء لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، قامت لجنة الأمم المتحدة للجمعية بتحليل مبدأ تقرير المصير من حيث انطباقه على الصحراء الغربية وكذا المزاعم المغربية، وأصدرت تقريرًا، وهذا التقرير يدعم حق شعب الإقليم في تقرير المصير بموجب القانون الدولي، ويخلص إلى أن هذا الحق يستلزم تمكين شعب الصحراء الغربية من الاختيار الحر بين إقامة دولة مستقلة أو الانضمام بصفة ما الى دولة أخرى.

وأوضحت النقابة أن إعلان ترامب يتجاهل مبادئ القانون الدولي التي اعتمد عليها في التقرير، ويتجاهل رغبة السكان ويعكس بأن الولايات المتحدة تدعم الضم غير القانوني للأراضي بالقوة. مضيفة أنه يتعارض بشكل صارخ مع مبادئ القانون الدولي واحترام حقوق الإنسان التي تعهدت إدارة بايدن بوضعها في طليعة سياسة الولايات المتحدة، فالولايات المتحدة ظلت دائما تدعم جهود الأمم المتحدة لتحقيق تسوية تفاوضية تتماشى مع حق شعب الإقليم في تقرير المصير.

هذا وأكدت النقابة الأمريكية أن الموقف الذي أعلنه الرئيس السابق ترامب يضع الولايات المتحدة على خلاف مع موقفها التقليدي، حيث لا يمكن  أن تدعم دور الأمم المتحدة في حل النزاع وتؤيد مطالبة المغرب بالسيادة.

واختتمت النقابة الأمريكية رسالتها، قائلةً:” لا يمكن ان نحل محل الشعب الصحراوي او ننوب عنه في التعبير عن ارادته في ان يختار الاستقلال او الانضمام، فهذا حقه ولا يمكن للولايات المتحدة ان لا تحرمهم هذا الحق. لان مبدا حق تقرير المصير يحظى بدعم الولايات المتحدة (وكذلك مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة) منذ بدء النزاع، وعلى هذا الأساس فأننا نطالبكم بمراجعة هذا القرار بشكل مستعجل”.

إعــــلانات
إعــــلانات