نقص التأطير يعيق تحسن الخدمات الصحية ببلدية الزاوية

  • تعرف العيادة المتعددة العلاجات لبلدية الزاوية العبادية بولاية ورقلة نقصا كبيرا في التأطير انعكس سلبا على نوعية الخدمات التي ظلت متدنية ودون مستوى آمال وطموحات المواطنين بهذه البلديةويتكلفل بتسيير هذا المرفق الصحي الرئيسي بالمنطقة طبيبان عامان وقابلة واحدة و 3ممرضين  يتداولون على تسيير المركز ووحدتي علاج ملحقتين به عبر احياء بلدية الزاوية العابدية.وتستقبل هذه العيادة المتعددة الخدمات اكثر من 60مريضا يوميا وهو رقم رآه العاملون فيها مرتفع ويرهقهم يوميا خاصة الطبيبة التي أكدت انها تعمل احيانا عديدة ساعات اضافية مجانية من اجل التكفل بجميع الحالات .اما القابلة فقالت ان عدد النساء اللواتي يقصدن فرع الامومة والطفولة بمعدل 40مرأة يوميا وهو رقم مرتفع يعكس من جهة تطور فكرى لدى المرأة الصحراوية في مجال الاهتمام بشروط الوقاية والتابعة ومن جهة اخرى يفاقم من متاعب القابلة التي لم تعد تتحمل الضغط المكثف من العمل  اليومي.ولم يخف مؤطروا هذه العيادة اسفهم وامتعاضهم من ادارة الصحة على مستوى المديرية الولائية بورقلة التي لم تبالي بالعيادة وووضعتها خارج دائرة الاهتمام والاولوية رغم النداءات المتكررة من طرفهم لدعمها خاصة اذا ماعلمنا ان العيادة تفتقر ايضا لسيارة اسعاف او وسيلة نقل للعاملين فيها وكذلك يتساءل العمال والمواطنون على حد سواء بهذه البلدية عن درجة الاهمال التي فاقت كل التوقعات للعيادة والتي تتجسد في بقاء تجهيزات متطورة خاصة بالاشعة  مهملة منذ سنتين لعدم اتمام انجاز قاعة الاشعة ، حيث يضطر المواطنون الى التنقل الى بلديات اخرى من اجل اجراء الفحوصات او الكشوفات المجانية.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة