نقص المياه ينذر بشلّ مركب الحجار في ظرف 5 أيام

نقص المياه ينذر بشلّ مركب الحجار في ظرف 5 أيام

أكدت مصادر مسؤولة في مركب الحديد والصلب “سيدار” الحجار بعنابة، اليوم الأحد، معاناة المركب من “انخفاض ملحوظ” في الإنتاج، وسط توقعات بتوقف الفرن العالي في ظرف خمسة أيام جراء نقص الإمداد بالمياه.

أوضح مدير الصناعة رؤوف دورمان، بأنّ المفولذتين “تتزودان حاليا ببطء انطلاقا من الفرن العالي الذي يتزود من احتياطات مياه هذا المركب، وذلك في مرحلة تفريغ الفولاذ”.

وتقدر احتياجات المركب، من المياه بحوالي 1500 متر مكعب في الساعة، وقد انخفض تزويده بهذه المادة الى 400 متر مكعب في الساعة قبل توقيف تموينه، وتجنيد كل الامكانيات لتزويد سكان الولاية بمياه الشرب.

وأفيد أنّ شركة الجزائرية للمياه اتخذت تدابير استعجالية من أجل توفير مصادر للمياه لفائدة هذا المركب، بينها حفر آبار في منطقة شعيبة ببلدية “سيدي عمار”، أين يتواجد المركب بالإضافة إلى إمكانية إنجاز قناة لنقل المياه لتزويد المركب انطلاقا من وادي سيبوس.

للإشارة، فإنّ مركب الحديد والصلب يشغّل أكثر من 4500 عاملا، ويرتقب تحويل عماله من ورشات يُحتمل غلقها (الفرن العالي والمفولاذتين) وتوزيعهم على باقي الوحدات الانتاجية لذات المركب.

يذكر أن هذا المركب ينتج يوميا 1800 طنا من الفولاذ السائل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة