نقص فادح وإجراءات حثيثة لتدارك العجز : مشروع محطة النقل البري لا يستهوي مقاولي عين تموشنت

نقص فادح وإجراءات حثيثة لتدارك العجز : مشروع محطة النقل البري لا يستهوي مقاولي عين تموشنت

تقوم مديرية النقل بولاية عين تموشنت خلال هذه الأيام بدراسات جديدة لاتخاذ إجراءات تحويل ثلاث محطات لتوقف القطار وذلك ببعض المناطق التي سجلت فيها عدة شكاوى آخرها كان ببلدية المالح وحاسي الغلة، أما العامرية فقد اشتكى المواطنون من اهتراء المحطة وانعدام الأمن بها خاصة وأنها في مكان بعيد وغير مهيأ، كما أن مواقيت القطار غير مضبوطة وغير معلومة لدى المواطنين، هذا ما جعل مديرية النقل بالتنسيق مع مصالح السكك الحديدية تراجع حساباتها وتسعى لإعادة الاعتبار للنقل بهذه الوسيلة، كما سيتم فتح خطوط النقل الخاص بمواد البناء من بني صاف نحو مناطق أخرى وهناك مخطط كبير بهذا الصدد هو قيد الدراسة.
وقد جاء في قرارات المصالح المعنية تحويل محطات التوقف بكل من العامرية، المالح وحاسي الغلة بناءً على طلبات الزبائن.
وقد شملت الإجراءات الجديدة النقل البري عبر الحافلات وسيارات الأجرة، حيث وضعت تسهيلات للاستفادة من امتيازات حول بعض الخطوط التي يسجل بها نقص كبير في عدد المركبات وقصد ترتيب الأمور تمت برمجة إنجاز محطة برية بعاصمة الولاية لكن هذا المشروع لم ير النور بسبب نفور مقاولات البناء عن استلامه، حيث لم تجد المديرية من يقوم بإنجاز المشروع رغم الإعلان عنه في الجرائد عن طريق فتح  مناقصة وطنية على مرتين لفتح المجال وإعطاء الوقت الكافي لشركات المقاولة والبناء التي ترغب في إنجاز هذا الصرح الذي طال انتظاره رغم تخصيص الدولة لغلاف مالي مهم له قدر بـ 20 مليار سنتيم على مساحة إجمالية تقدر بـ 3 هكتارات، ولحل هذا المشكل قررت مديرية النقل لولاية عين تموشنت تسليم هذا المشروع عن طريق التراضي بعد أن تم عرضه على وزارة النقل التي لها السلطة في اتخاذ القرار النهائي، وتقع هذه المحطة البرية بالجهة الشمالية الشرقية من عاصمة الولاية والتي ستساهم بشكل كبير في القضاء على محطات التوقف العشوائية التي تسبب ازدحاما وحوادث في أغلب الأحيان وستقضي على كل النقاط السوداء. أما المحطة البرية الحالية فستتحول إلى محطة حضرية نظرا لاتساع الحظيرة وافتتاح عدة خطوط جديدة وأخرى قيد الفتح، إضافة إلى خطوط نحو كل البلديات، لكن رغم ذلك هناك نقص ملحوظ تسعى مديرية النقل لتداركه، حيث سبق لنا تناول عدة مواضيع بخصوص شكاوى مواطنين حول الوضعية الحالية للنقل بولاية عين تموشنت رغم تدعيم القطاع بـ 24 عربة، إذ وصل إجمالي عربات نقل المسافرين نحو البلديات حوالي 340 عربة، هذا وتسعى المديرية لتطبيق إجراءات جديدة وفق هذا المخطط خاصة ونحن مقبلون على موسم الصيف، كما ستطبق إجراءات ضرورية تتعلق بتأمين القابض والسائق، مراقبة التذاكر واحترام شروط النظافة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة