نقلت مأساة الشعب الصحراوي في المخيمات في مجموعاتها الشعرية…نانة لبات الرشيد تدعو إلى مقاطعة التظاهرات الثقافية في الأراضي المحتلة

نقلت مأساة الشعب الصحراوي في المخيمات في مجموعاتها الشعرية…نانة لبات الرشيد تدعو إلى مقاطعة التظاهرات الثقافية في الأراضي المحتلة

دعت الشاعرة الصحرواية “نانة لبات الرشيد” المثقفين الصحراويين إلى مقاطعة التظاهرات والمهرجانات المنظمة في الأراضي المحتلة، معتبرة أن هذه التظاهرات ما هي إلا ورقة يلعب عليها المغرب لإبراز وحدة وانصهار الشعبين الصحراوي والمغربي للرأي العام.
وتساءلت “نانة لبات” في تصريحها لـ “النهار”، عن التواصل المزعوم بين البلدين الذي يتغني به المثقفون المغربيون، مشيرة إلى أن الهدف من هذه المساعي هو محاولة تعتيم القضية الجوهرية، وهو منح الحكم الذاتي للشعب الصحراوي، داعية في السياق ذاته إلى مقاطعة هذه الفعاليات من قبل المثقف الصحراوي وبذل مجهود للتعريف بالقضية. وأضافت محدثتنا أن هدفها من خلال إصدار مجوعتها الشعرية الأخيرة “ذكر يبعثره الفضول”، لدى الوكالة الوطنية للنشر والإشهار، هو تعريف الرأي العام العربي بأبعاد القضية وتأثيرها على الشعب الصحراوي، حيث وصفت الشاعرة الشابة اليأس الذي تولّد لدى اللاجئين الصحراوين بالمخيمات بعد أكثر من نصف قرن من الاحتلال. وسبق للشاعرة أن نشرت مجموعتين شعريتين بعنوان “القلم الأسود” و”أحزان بحجم الوطن”، نشرتا بالجزائر وتناولت فيهما كذلك موضوع الوطن والغربة. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة