نموذج في الاحترافية

نموذج في الاحترافية

كشفت اعترافات

عددٍ من الإرهابيين التائبينَ، مؤخرا، أن صحفيًا جزائريًا كان وسيطًا لفائدة صحفية تعمل بجريدة ”نيويورك تايمز”، التي أجرت حوارًا مع أمير تنظيم ”الجماعة السلفية للدعوة والقتال”، حيث توسط لها لدى التنظيم الإرهابي، وزكى الصحفية بفضل علاقاته الوطيدة مع ناشطين في التنظيم الدموي. كما كشفت ذات الاعترافات، أنه كان يدفع مقابلا للحصول على معلومات حساسة وخطرة حول نشاط التنظيم، من طرف عناصر تائبة، يعتقد أنها لا تزال على صلة بالتنظيم الإرهابي، وهو ما يفسر حصول المعني على بيان قيادة التنظيم الإرهابي قبل يومين من نشره على موقع التنظيم الإرهابي في الجزائر…!


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة