نهاية الخلاف وبداية عهد جديد

نهاية الخلاف وبداية عهد جديد

اتضح جليا لكل المشككين في عودة

 المياه لمجاريها، بين كل من وزير الداخلية يزيد زرهوني والعقيد علي تونسي، المدير العام للأمن الوطني، أن الرجلين قررا طيَّ صفحة الماضي، بعد الخلاف الذي دام تسعة أشهر بينهما، بسبب ما يعرف بأزمة ”استعلامات الشرطة”، والتي كادت أن تعصف بالعقيد ”الغوثي”، الذي أصرَّ على رحيل ”وردة الشر” من على رأس استعلامات الشرطة، بعد سلسلة الفضائح التي هزَّت أقوى أجهزة الشرطة، وقد حرص العقيدان على إظهار علاقة الود والاحترام بينهما لكل المشاركين في عرض المشروع الخاص ببطاقة التعريف وجواز السفر  ”البيومتريتان”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة