نورالدين بن زكري نعته بعبارات لا أخلاقية مست به كشخص

نورالدين بن زكري نعته بعبارات لا أخلاقية مست به كشخص

  • التمس، أمس، وكيل الجمهورية لدى محكمة حسين داي تسليط عقوبة ستة أشهر حبسا نافذا و500 ألف دج غرامة مالية نافذة في حق مدرب فريق نصر حسين داي الحالي “نور الدين بن زكري” المولود سنة 1954، والذي كان مدربا سابقا لفريق شبيبة بجاية بعد متابعته بجنحة القذف التي راح ضحيتها المسير الحالي والمسؤول عن فريق شبيبة بجاية المدعو “طياب زهير”، هذا الأخير الذي تغيب عن جلسة المحاكمة.
  • وحسب ما دار في جلسة المحاكمة وما ورد في محاضر الأمن الوطني الخاصة بالتحقيق، فالقضية تعود إلى سنتين خلت، حينما أجرى المتهم حوارا صحفيا مع أحد صحفيي جريدة “لوسوار دال جيري” بتاريخ 18 أكتوبر 2006 ، والذي أهان من خلاله شخص الضحية ونعته بعبارات لا أخلاقية مست به كشخص وألحقت به أضرارا معنوية وشوهت صورته لدى العام والخاص، بحيث قدم المتهم خلال حواره مع الجريدة المذكورة تفاصيل حول ظروف صعود شبيبة بجاية، مشككا في سياق تصريحاته بطريقة عمل الضحية كمسؤول، كما وصفه بأنه من رواد الملاهي الليلية وهذا ما اعتبره الضحية تدخلا في حياته الشخصية وتشويها لصورته.
  • وقال دفاع الضحية إن جناية القذف قائمة بأركانها في حق المتهم، مطالبا بتعويض قدره دينارا رمزيا. أما دفاع المتهم فاعتبر كل ما جاء في المقال الصحفي المعنون بـ”بن زكري يرد على JSMB حقائق حدثت عندما حاول الضحية تعليق فشل فريقه على المتهم الذي طرد منه، مستشهدا باحترافية المتهم المعروف على الساحتين الوطنية وحتى الدولية. وبناءً على هذه المعطيات، قررت هيئة المحكمة تأجيل النظر فيها إلى غاية 16 ديسمبر القادم.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة