نيوزيلندا تقرر الرد على تصريحات أردوغان حول مجزرة المسجدين وجها لوجه

نيوزيلندا تقرر الرد على تصريحات أردوغان حول مجزرة المسجدين وجها لوجه

قررت رئيسة وزراء نيوزيلندا، “جاسيندا أرديرن”، الرد على تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وجها لوجه.

وقالت “أرديرن”، اليوم الأربعاء، إن وزير الخارجية، “وينستون بيترز”، سيسافر إلى تركيا للرد على تصريحات أردوغان، بخصوص الهجوم الإرهابي على مسجدي نيوزيلندا.

وتم توجيه تهمة القتل إلى الأسترالي “برينتون تارانت”، السبت الماضي، بعد إطلاقه النار على المسجدين أثناء صلاة الجمعة، وقتله لـ50 شخصا.

وقال أردوغان، إن تركيا ستجعل المهاجم يدفع ثمن جريمته، إن لم تفعل نيوزيلندا ذلك.

وجاءت تصريحات الرئيس التركي، خلال حملة انتخابية، عُرض خلالها فيديو إطلاق النار على المسجدين.

وهو الأمر الذي أدى إلى استنكار كبير من السلطات النيوزيلندية، وأكدت “أرديرن” إن “بيترز” سيطلب توضيحا عاجلا.

وقالت “أرديرن” للصحفيين : “سيواجه نائب رئيس الوزراء هذه التصريحات في تركيا، سيذهب إلى هناك لاستجلاء الحقائق وجها لوجه”.

وانتقد “بيترز”، بث تسجيل مصور لواقعة إطلاق النار، وقال إن هذا يمكن أن يعرض حياة النيوزيلنديين في الخارج للخطر.

وكان “أردوغان” قد خرج بتصريحات مثيرة للجدل، وذلك حين قدّم الاعتداء الذي حصل في كرايست تشيرتش، بوصفه جزءا من هجوم أكبر على تركيا والإسلام.

ودفعت هذه التصريحات رئيس الوزراء الأسترالي، “سكوت موريسون”، إلى استدعاء السفير التركي، مطالبا بحذف تصريحات أردوغان من وسائل الإعلام التركية.

وقال “موريسون” للصحفيين في كانبيرا : “سأنتظر لأرى رد الفعل من الحكومة التركية، قبل اتخاذ المزيد من الخطوات”.

وأضاف “موريسون”، إن السفير الأسترالي لدى تركيا، سيجتمع اليوم الأربعاء، مع أعضاء في الحكومة التركية.

كما أشار رئيس الوزراء الأسترالي، إلى أن أستراليا تدرس تحذير مواطنيها، الذين يعتزمون زيارة تركيا، من السفر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة