هبوط أول طائرة لإير مديتيراني بمطار جيجل قادمة من باريس

هبوط أول طائرة لإير مديتيراني بمطار جيجل قادمة من باريس

حطت طائرة من نوع إيرباص “أ 321”

تابعة لإير ميديتيراني قادمة من باريس، أمس، بمدرج مطار فرحات عباس مدشنة بذلك أول ربط دولي بين جيجل و مدن فرنسية حسبما لوحظ بعين المكان.

و كان 205 مسافر على متن هذه الطائرة التي تتسع لـ220 مقعد و التي ستضمن من الآن فصاعدا و كل يوم اثنين “صباحا و بعد الظهر) رحلات بين جيجل  باريس “أورلي” و ميلوز.

ومن بين المسافرين الذين كانوا على متن هذه الرحلة المدير التجاري إير ميديتيراني دومينيك مرش الذي أفاد أن الشركة التي يمثلها تتطلع “لضمان هذا لربط طيلة السنة” و تفكر من الآن في “مضاعفة الدورات” بين جيجل و المدينتين الفرنسيتين باريس و ميلوز.

و بالإضافة إلى جيجل فإن الشركة الفرنسية لاستئجار الطائرات إير ميديتيراني تضمن كذلك الربط انطلاقا من وهران و عما قريب انطلاقا من الجزائر العاصمة حسب ذات المسؤول الذي تفاجأ بالزغاريد بمدخل قاعة النزول حيث كانت مختلف المصالح التابعة لشرطة الحدود و الجمارك مسخرة لمعالجة هذه الرحلة الجوية الدولية الأولى.  

و من جهته اعتبر المدير العام لمؤسسة تسيير مصالح المطارات بقسنطينة، حميد إيغيل حريز، أن مطار جيجل يوفر كل شروط الراحة و ظروف الاستقبال اللائق ما يسمح للمسافرين من السفر في ظروف جيدة سواء عند الوصول أو الذهاب مضيفا “إننا مستعدون لاستقبال شركات طيران أخرى“.

  يذكر أن مطار فرحات عباس نظم بنجاح آخر عملية خاصة برحلات الحج من و إلى البقاع الإسلامية المقدسة.

و استنادا لمدير الأشغال العمومية بالولاية فإن مدرج هبوط الطائرات سيتم تمديده قريبا من 2.400 متر إلى 3 آلاف متر طولي و ذلك بعد الدراسة المتعلقة به.

و يتعلق الأمر في هذا السياق بأشغال موجهة لتدعيم و تقوية المدرج المصادق عليه بالنسبة لطائرات من نوع بوينغ 727 حسبما أوضحه عبد الرزاق كموش.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة