هجوم ''الخضر'' يريح سعدان قبل المونديال

هجوم ''الخضر'' يريح سعدان قبل المونديال

رغم الظروف الصعبة التي تمر بها بعض عناصر المنتخب

 في ظل الإصابات التي يعاني البعض منها وابتعاد البعض الأخر عن المنافسة إلا أن هجوم ”الخضر” يصنع الاستثناء ويمر بأحسن أحواله.  فالثلاثي الذي استدعاه سعدان يعد الأكثر جاهزية بين لاعبي المنتخب إذ لا يعاني هجوم محاربي الصحراء من أي إصابات ويلعب بصفة منتظمة مع فرقه. المتألق رفيق جبور يؤدي مباريات في القمة مع ايك في البطولة المؤهلة لكأس رابطة الأبطال الأوروبية حيث سجل هدف فريقه أمام سالونيكا كما أكد على مستواه الجيد بعد عودته للفريق بعد شهرين من المقاطعة بسبب مشاكله مع المدرب في وقت سابق والتي غاب على أثرها عن نهائيات كأس إفريقيا الأخيرة.   من جهته، عبد القادر غزال ورغم سقوط فريقه إلى القسم الثاني إلا أنه اللاعب الأكثر مشاركة من بين لاعبي ”الخضر”، حيث شارك في معظم لقاءات الموسم ويعد ثاني أحسن هداف في الفريق بستة أهداف. غزال يعد ورقة هامة في تشكيلة سعدان خاصة لقوته البدنية وحرارته المعهودة ويبدو عازما على تدارك ما فاته في كأس إفريقيا الذي لم يسجل أي هدف فيها.  نفس الشيء يقال على صايفي الذي عاد إلى مستواه بمجرد العودة إلى أجواء البطولة الفرنسية وأدى مباريات في القمة وساعد بخبرته الكبيرة فريقه ايستر على ضمان البقاء في الدرجة الثانية الفرنسية مما جعل نادي الخور يصر على استرجاعه الموسم القادم.  ويضاف إلى هذا الثلاثي المتألق مطمور القادر على دعم الهجوم بإمكانياته العالية وفنياته الساحرة والوافد الجديد رياض بودبوز الدي يعلق عليه الجمهور الجزائري امالا عريضة لتعويض بزاز وبوعزة.

ويبدو أن المدرب الوطني مطالبا باستغلال هذه النقطة جيدا في المونديال لمباغتة الخصوم وصنع المفاجأة لإعادة رسم الصور الجميلة والأفراح التي عاشتها الجزائر من قبل خاصة أن محاربي الصحراء لا يخشون أي منافس.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة