هجوم القبة يضع المدرب دالجي في حيرة

هجوم القبة يضع المدرب دالجي في حيرة

رغم إقدام الإدارة على تدعيم الخط الأمامي في هذا الميركاتو، إلا أن هجوم رائد القبة أثبت لحد الآن نقص فعاليته تجلى ذلك في المباراة التي خاضها رفقاء يحي شريف، أول أمس الجمعة

بملعب القليعة ضد جمعية الشلف لحساب الدور السادس عشر من كأس الجزائر، وإعترف المدرب الفرنسي أن كريستيان دالجي أن إقصاء فريقه في الكأس يعود إلى نقص الفعالية لدى المهاجمين بعد الاستفاقة القوية التي سجلها الخط الأمامي في الشوط الثاني من زمن المباراة، وسيضطر التقني الفرنسي إلى فتح ورشة عمل كبرى في الفريق يركز بشكل كبير على الخط الأمامي الذي يبقى بحاجة إلى نفس جديد ومطالب بإستعادة الفعالية، سيما وأن الرائد هو بحاجة إلى انتصارات في اللقاءات المتأخرة قبل إستئناف مرحلة العودة، وقد أكد المدرب دالجي أن الكأس ليست من أهدافه وسيركز أكثر على لقاءات البطولة قصد الخروج من مؤخرة الترتيب، وينتظر المدرب الفرنسي استفاقة لاعبيه في المباراة المتأخرة التي سيخوضها هذا الخميس ضد إتحاد البليدة بملعب بن حداد بالقبة، ولإخيار لرفقاء يحي شريف سوى الفوز وإحداث الديكليك أمام الأنصار ويفكر الطاقم الفني للرائد  في إحداث تغييرات على الخط الأمامي في المباراة القادمة خاصة في حال تأهيل المهاجم بوفرمة.

أنصارالقبة من جهتهم لم يخفوا قلقهم بشأن مستقبل فريقهم الذي لم يثبت لحد الآن قدرته على مسايرة ريتم بطولة القسم الأول، خاصة وأن اللاإستقرار الذي حدث على مستوى الإدارة بإنسحاب الرئيس ربراب قد خلق إنشقاقات بين المسيرين وتغلبت المصالح الشخصية وتصفية الحسابات على حساب المصلحة العامة للفريق. وعلى صعيد آخر مايزال رحيل الرجل الأول في الرائد، عمر ربراب، يصنع الحدث وسط اللاعبين الذين نقلوا إنشغالهم للرئيس بالنيابة، مرزاق توشي، الذي وجد نفسه في ورطة حقيقية خاصة وأنه لم يتلق ضمانات من الرئيس، ربراب، بتسوي بقية مستحقات اللاعبين التي فاقت المليارين سنتيم، هذه الوضعية قد تجعل رئيسة بلدية القبة تتدخل لمساعدة الفريق لتخطي هذه الأزمة المالية .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة