''هدفي هو الإنضمام إلى المنتخب الأول للخضر''

''هدفي هو الإنضمام إلى المنتخب الأول للخضر''

كشف اللاعب الجزائري المحترف

حاليا مع نادي نانسي الفرنسي، إلياس شرشار، أن هدفه المستقبلي هو الإنضمام إلى المنتخب الأول لمحاربي الصحراء وتشريف الألوان الوطنية بالرغم من أنه كان له الحظ في اللعب في منتخب أقل من 17 سنة الذي خاض معه الرهان العالمي والإفريقي الموسم الفارط. وقال قائد التشكيلة الوطنية في حواره لموقع الميدان أنه يطمح إلى اللعب في أقوى الدوريات الأوروبية التي ستفتح له المجال للتألق والبروز أكثر في مشواره الرياضي.

وبخصوص تقيمه لمشواره مع ناديه الحالي نانسي الفرنسي الذي انضم إليه لعقد يمتد لثلاث سنوات كاملة فقد كشف اللاعب السابق لأولمبي الشلف أنه تأقلم بسرعة مع أجواء الدوري الفرنسي بالرغم من أنه لم يخض مواجهات كثيرة مبديا في نفس الوقت سعيه لتسجيل انطلاقة قوية في بداية الموسم الكروي الجديد والذي يتطلع من خلاله إلى فرض مكانته مبكرا في التشكيلة الأساسية واللعب في الفريق الأول بالرغم من إقراره بصعوبة الرهان.

”لوكنت مكان طافر وبلفوضل لما ترددت في اختيار الجزائر”

وعرج اللاعب الجزائري للحديث عن الطفرة التي حدثت مؤخرا بخصوص تردد بعض لاعبي مزدوجي الجنسية في الانضمام إلى الخضر، فقد أوضح شرشار أنه لو كان في وضعية اللاعبين طافر وبلفوضيل لما تردد لحظة في تلبية نداء المنتخب الوطني الجزائري، الذي قال أنه يعشقه حد النخاع، معتبرا أن هدفه في الفترة المقبلة هو العمل من أجل تحقيق هذا المكسب وتمثيل الجزائر في أكبر محفل عالمي على غرار اللاعبين الذين كانوا لهم الحظ في الدفاع عن ألوان الخضر في مونديال جنوب إفريقيا.

”لدي عدة عروض لكني مرتاح مع نانسي”

وعن سؤال حول صحة العروض التي وصلته منذ انتقاله إلى الدوري الفرنسي، كشف شرشار أنه تلقى عدة اتصالات من عدة نوادي أكدت رغبتها في التعاقد معه وضمه إلى صفوف تعدادها إلا أنه في الأخير اختار نادي نانسي الذي أقر باحترافيته وبتنظيمه سيما وأنه ينشط في أندية الدرجة الأولى وأضاف أنه جد مرتاح وسعيد بالانضمام إليه مبديا في نفس السياق أمله في أن يحرز مكانته في الفريق الأول في أقرب وقت.

”الحظ ونقص الفعالية هي وراء فشلنا في تخطي الدور الثاني في المونديال”

أكد مدافع النادي الفرنسي أن الحظ لم يحالف زملاءه في منافسة كأس العالم التي خاضوها الموسم الفارط بعدما فشلوا في التأهل إلى الدور الثاني كما أبرز أيضا عامل نقص الفعالية التي غابت عنهم سيما أمام المرمى علاوة على تأثرهم بالهزيمة الأولى التي منيوا بها أمام المنتخب الإيطالي، وبالرغم من ذلك إلا أن شرشار كشف على المستوى الكبير الذي ظهر به زملاؤه سيما فيما يخص الجانب المهاري للاعبين الذين كانوا بإمكانهم الذهاب بعيدا في هذه المنافسة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة