هدم بيوت مسؤولين وإطارات في الدولة بسبب رخص البناء بالعاصمة !!

هدم بيوت مسؤولين وإطارات في الدولة بسبب رخص البناء بالعاصمة !!

قامت مصالح ولاية الجزائر بهدم البنايات الفوضوية التي تعدى أصحابها على عقارات الدولة والأراضي الفلاحية.

وتخص عملية الهدم التي لا تزال جارية إلى غاية الأن، فيلات فخمة ومنازل مسؤولين وأثرياء وحتى إطارات سامون في الدولة.

حيث لم تفرق مصالح الولاية بين المواطن “الزوالي” والمسؤولين ولم تسر بسياسة الكيل بمكيالين، كون عملية الهدم مست مسؤولين.

على غرار مسؤول سام بوزارة العدل الذي هدمت فيلته هو الآخر بمنطقة المحمدية كونها مبنية على أرض الدولة وبدون رخصة.

ومست عملية الهدم البنايات الفوضوية عبر 5 بلديات، وهي المحمدية، درارية، خرايسية بولوغين وبوزريعة.

عمليات الهدم سبقتها إجراءات إدارية وقانونية وستتبع بدعاوي قضائية ضد المخالفين نظير البناء بدون رخصة.

والتعدي على الملكية العقارية والفلاحية للدولة.

كما أن إجراءات الهدم تبدأ بعد معاينة وتحرير محضر مخالفة قواعد التعمير من طرف مفتشي التعمير أو مصالح الأمن.

الذي يُبلغ إلى المخالف وإلى وكيل الجمهورية، يليها إصدار قرار بالهدم ثم التسخيرة العمومية.

فعملية الهدم وانتهاءا برفع دعوى قضائية ضد المخالف مع تحميله مصاريف الهدم.

للإشارة، قامت مصالح ولاية الجزائر بهدم أزيد من 500 بناية فوضوية خلال الخمسة أشهر من سنة 2017.

و أزيد من 1700 بناية فوضوية خلال سنة 2017 و هي العمليات التي مكنت من فتح طرقات وأرصفة تم الإستيلاء عليها.

وأراضي فلاحية تم اغتصابها وأراضي تعود ملكيتها للدولة تم الإستحواذ عليها.


التعليقات (1)

  • لابا بولو

    المسؤولين يجب معاقبتهم بالسجن لانهم استعملو وضيفتهم للسرقة و الاحتيال

أخبار الجزائر

حديث الشبكة