هذا آخر ما قاله أويحيى وسلال وحداد بعد محاكمتهم…

هذا آخر ما قاله أويحيى وسلال وحداد بعد محاكمتهم…

بعد غلق أبواب المرافعة، أحال القاضي عبد العزيز قادري، الكلمة الأخيرة للمتهمين في قضية رجل الأعمال علي حداد ومن معه.

وهذا ما قاله المتهمون للقاضي:

أحمد أويحيى: أولا أتوجه بجزيل الشكر لهيئة المجلس عن منحي فرصة الدفاع على نفسي، وثانيا آمل من هذه المحاكمة أن تمكنني من استرجاع حقوقي، وثالثا أطلب من العلي العظيم أن يسدد خطاكم.

عبد المالك سلال: جئت للمحاكمة مطمئن القلب، لكن تشائمت لما التمست النيابة تشديد العقوبة، أصبت بكورونا داخل المؤسسة العقابية، وربي “خلاني حي” حتى لا أغادر هذه الدنيا بهذه التهم.

مضيفا: ليس هناك ذنب ارتكبته َوكل الجزائريين يعرفون بأنني لست فاسدا، ولا أريد أن أرجع إلى ربي بهذه التهم، لست مسؤولا “مانيش صاحب العرس”، كنت وزيرا أول وتحملت المسؤولية في أصعب الظروف التي مرت بها الجزائر.. والله العلي العظيم ماني فاسد..

علي حداد: شكرا على حسن تأطير الجلسة التي مرت في ظروف مريحة للتكلم والدفاع بكل صراحة عن التهم.. بعد 20 سنة دراسة وبعد 30 سنة عمل لكل عائلتي، نلقى أولادي مرميين في الشارع.. هذا ما ادهشني، كل ثقتي فيكم وفي العدالة الجزائرية لكي تنصفوني وأطلب البراءة.

يوسف يوسفي: أطلب البراءة.

بدة محجوب: ثقتي كبيرة في المجلس، عملت شهربن بالوزارة أطلب البراءة.

عبد الغني زعلان: ثقتي في الله كبيرة ثم عدالتكم أطلب تبرئتي.

بن منصور عبد الله: أنا بريىء وأطلب البراءة.

سليماني: أطلب البراءة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=907551

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة