إعــــلانات

هذا آخر ما قاله كريم بوسالم قبل وفاته

هذا آخر ما قاله كريم بوسالم قبل وفاته
الصحفي الجزائري كريم بوسالم

ترك الإعلامي والصحفي كريم بوسالم، كلمات مؤثرة، كتبها على جدار صفحته بتويتر، قبل وفاته اليوم الأحد، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وكتب صحفي التلفزيون العمومي: “أحبّوا بعضَكُم فالفراق لا يعطي إنذاراً.. واسألوا عن بعضكم فلا أحد يعلم متى ستكون آخر مكالمة أو لقاء، وتحملوا بعضكم فإن كلمة “يا ليت” لن تُعيد الذي رحل.. كلمة طيبة في الحياة خيرٌ من قبلة على جبين ميت”.

وتوفي الإعلامي كريم بوسالم، صبيحة اليوم الأحد، بمستشفى تيزي وزو، بعد معاناته من إصابته بفيروس كورونا المستجد، عن عمر ناهز 49 عاما.

وقدم وزير الإتصال، عمار بلحيمر، تعازيه الخالصة لأسرة الفقيد، قائلا: “إن الفقيد ترك بصمة متميزة في حقل الإعلام الوطني السمعي البصري، لاسيما الإذاعة الوطنية والتلفزيون الجزائري من خلال تقديم نشرة الأخبار الرئيسة وتنشيط حصص متخصصة تعنى بالشأن الوطني والدولي في مختلف المجالات على غرار حصتي في دائرة الضوء واليوم الثامن”.

وأضاف بلحيمر: “فبفقدان المرحوم كريم بوسالم نكون قد فقدنا واحدا من الشباب الجزائري الأكفاء والطموحين إلى الأفضل دوما بما يساهم في خدم الوطن وترقية مهنة الصحافة”.

وتقدم الوزير، أصالة عن نفسه ونيابة عن كافة موظفي وعمال القطاع، لعائلة الفقيد بخالص التعازي والمواساة سائلا المولى عز وجل أن يلهمهم جميل الصبر والسلوان وأن يتغمد فقيدهم وفقيدنا جميعا بواسع رحمته وأن يسكنه الفردوس الأعلى.

إعــــلانات
إعــــلانات