هذا ما حدث للداعية محمود الحسنات مع قنصل الجزائر بفلسطين

هذا ما حدث للداعية محمود الحسنات مع قنصل الجزائر بفلسطين

روى اليوم الجمعة، الداعية، محمود الحسنات، ما حدث له في قنصلية الجزائر بفلسطين الشقيقة.

وقال الداعية، لدى حلوله ضيفا على الجزائر، وخلال احتفالية المولد النبوي الشريف بولاية خنشلة، “جئت في الصباح الى السفارة، وسلمت جواز السفر والنقود لإتمام إجراءات دخول الجزائر، وأنا أهم بالخروج من السفارة، حتى أصادف القنصل ينزل مهرولا وبيده الجواز والنقود”.

وأضاف ” نحن لا نأخذ من الفلسطينيين ثمنا لدخول الجزائر، خذ نقودك وادخل الجزائر”.

وروى الداعية الفلسطيني قائلا “عندما حللت بالجزائر، كنت سأقيم بفندق، فالتقيت بعديد المواطنين الجزائريين الذين رفضوا ذلك، وأخبروني أن الفلسطيني يجلس في بيوتنا وليس ضيفا يحل علينا في الفنادق”.

وفي حديثه، أكد الداعية الفلسطيني أن فلسطين هي الجزائر والجزائر هي فلسطين، مضيفا “سأحدث أحفادي أني زرت الجزائر”.

وأورد محمود الحسنات “هنيئا لنا بكم يا شعب الجزائر، سنعود الى فلسطين ونخبرهم عنكم اننا عشنا مع شعب ليس ككل الشعوب، انتم في الدنيا حالة فريدة”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=723583

التعليقات (1)

  • عزيز عزيز

    و هل توجد سفارة و قنصولية جزائرية بفلسطين

أخبار الجزائر

حديث الشبكة