هذا ما سيفعله بن فليس في حال وقوع خلاف بين الرئيس والحكومة والبرلمان

هذا ما سيفعله بن فليس في حال وقوع خلاف بين الرئيس والحكومة والبرلمان

وعد مرشح الرئاسيات، علي بن فليس، بسن دستور جديد، ونظام شبه برلماني، في حال أصبح رئيسا للجمهورية.

وفي تجمع شعبي نشطه بولاية سطيف، التزم بتقسيم الصلاحيات بينه وبين رئيس الحكومة، مشيرا أن الأغلبية البرلمانية، سينبثق عنها رئيس الحكومة والحكومة.

وأضاف “البرلمان سيأتي بالقوانين ويناقشها، وكل اسبوع ينزل أعضاء الحكومة الى البرلمان يستجوبهم نواب الشعب”.

وتحدث بن فليس، أنه في حال اوقع خلاف أو خصام أو عدم تفاهم بين الرئيس والحكومة البرلمان، سيتم الاستنجاد بالشعب للفصل بينهم.

وأضاف “ستكون هناك أغلبية تحكم، وأقلية في البرلمان، وأقلية اليوم ممكن تكون أغلبية الغد، وهو مبدأ التداول على السلطة”.

ووعد بن فليس بعصرنة الحياة السياسية، وعدم تسييس الفعل الاقتصادي، ملتزما بتقسيم الثروة الوطنية والمال العام بالعدل على كل الجهات.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=733742

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة