هذا ما قاله الإعلام الروسي عن قاذفات اللهب المستخدمة في مناورات “بركان 2020” بالجزائر

هذا ما قاله الإعلام الروسي عن قاذفات اللهب المستخدمة في مناورات “بركان 2020” بالجزائر

تحدث الإعلام الروسي، اليوم السبت، عن مشاركة المركبات القتالية الروسية الصنع، وكذلك وحدات المدفعية ذاتية الدفع التي تم شراؤها في الصين، في التدريبات الأخيرة للجيش، بمناورات “بركان 2020” بالناحية العسكرية الرابعة، ورقلة.

وتم إجراء التمرين، بحضور، اللواء سعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة.

وحسب وسائل الاعلام الروسية، فقد بدأت عمليات التدريب بإعداد المدفعية ذاتية الدفع من طراز PLZ 45 عيار 155 ملم، والتي دخلت الخدمة في عام 2014.

كما تم عرض عمل المدافع ذاتية الدفع بعجلات مع مدافع هاوتزر عيار 122 ملم  D-30، التي تم إنشاؤها على أساس Mercedes-Benz Zetros 2733A.

وتم توفير غطاء جوي بواسطة مقاتلات سو-30إم كي أ ومروحيات مي-28إن إيه. وحاكت مواقع “العدو” قاذفات اللهب بي إم-21 “غراد”.

وضربت دبابات القتال الرئيسية تي-72إم1 وأنظمة الصواريخ 3إس أو-23-4 “شيلكا” “العدو” بنيران مباشرة.

وقبل الهجوم مباشرةً ، شاركت – أنظمة قاذف اللهب الثقيلة توس-1أ “سولنتسيبيك”.

وشاركت أيضا مركبات المشاة القتالية BMP-2M ، التي تم تحديثها بمساعدة من الجانب الروسي، في اختراق الدفاع.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=758299

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة