هذا ما قاله وزير في حكومة تبون حول جريمة قتل أستاذ جامعي في تيبازة

هذا ما قاله وزير في حكومة تبون حول جريمة قتل أستاذ جامعي في تيبازة

في أول تعليق من مسؤول في الحكومة حول الجريمة الشنعاء التي راح ضحيتها أستاذ جامعي في مدينة تيبازة، عبّر وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار، عن استنكاره هذا الفعل الذي أكد أنه لا علاقة له مع الجامعة.

وقال حجار، على هامش عرض الوزير الأول لمخطط الحكومة بالمجلس الشعبي الوطني “نستنكر الجريمة الشنعاء لكن نؤكد أنه لا علاقة لها مع  الجامعة، لأنها وقعت خارج أسوار الجامعة ليلا في ضواحي تيبازة علما أن الأستاذ قروي سرحان يعمل في جامعة خميس مليانة وكان حسب المعطيات الأولية مقيما في بيت والديه  بالجزائر العاصمة وتلقى مكالمة في الليل وذهب إلى مكان الجريمة وهناك قتل”.

وفي تعليقه على الوقفات الاحتجاجية التي يعتزم أساتذة تنظيمها أمام الجامعات اليوم الأربعاء، أكد حجّار أن “الجريمة ارتكبها اشخاص ليسوا طلبة جامعيين ولا علاقة لها بالجامعة وبالقضايا البيداغوجية ولست أدري لماذا يحتج الأساتذة”.

 

وفي سياق آخر، أعلن وزير التعليم العلي والبحث العلمي، عن تنظيم ندوة وطنية  قبل نهاية السنة حول الخدمات الجامعية سيشترك فيها كل المتعاملين الذين لهم علاقة بديوان الخدمات الجامعية، للخروج بتوصيات تهدف إلى تحسين ظروف معيشة الطالب.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة