إعــــلانات

هذا ما قررته فرنسا بشأن شقيقة الجزائرية المتهمة بقتل الطفلة لولا

هذا ما قررته فرنسا بشأن شقيقة الجزائرية المتهمة بقتل الطفلة لولا

لا تزال قضية لولا الصغيرة تثير ضجة في فرنسا. حيث تعرضت الفتاة البالغة من العمر 12 عامًا للاعتداء الوحشي والتعذيب والقتل في الدائرة 19 في باريس.

وتمكنت الشرطة الفرنسية من القبض على المشتبه به الرئيسي، وهي جزائرية. تبلغ من العمر 24 عامًا في وضع غير نظامي على الأراضي الفرنسية.

وكشفت وسائل الإعلام الفرنسية لبضعة أيام عن اعتقال أخت المشتبه بها الرئيسي في مقتل لولا. بسبب عدم حصولها على تصريح إقامة بعد احتجازها لدى شرطة في إطار التحقيق. حيث تم وضعا في مركز الاعتقال لترحيلها.

ونقلت وسائل الإعلام الفرنسية “Le Journal du dimanche” عن فرانس إنفو أن فريحة. الشقيقة الكبرى للمتهمة ذهبية ، وُضعت في مركز اعتقال إداري.

في الأول خرجت فريحة من مركز الشرطة دون أن تتم ملاحقتها. إلا أنه لم يمر وقت طويل قبل أن يتم إلقاء القبض عليها “لعدم حيازتها تصريح إقامة”.

وقد أثارت قضية الفتاة المراهقة لولا، والتي لقيت حتفها على يد شابة جزائرية بتاريخ 14 أكتوبر الماضي. جدلا واسعا في فرنسا وحتى خارجها.

منذ سجنها ، يحاول المحققون تسليط الضوء على شخصية القاتلة وملفها النفسي. حيث كشفت صحيفة Le Monde عن عناصر الملف وعلى وجه الخصوص ملامح شخصية هذه الشابة البالغة من العمر 24 عامًا.

وواجهت المتهمة ثلاثة قضاة في محكمة باريس ممن يحققون في هذه القضية، حيث اختارت الصمت ولم تدل بأي ثصريح حول الحادثة.

وخرجت المتهمة بعد 48 ساعة من الحجز لدى الشرطة، حيث وبعد استجوابها ست مرات ، بين ظهر السبت ومساء الأحد. اعترفت صباح الأحد خلال الجلسة الرابعة بالجريمة التي ارتكبتها في حق الطفلة لولا.

وقالت ذهبية إنها وصلت إلى فرنسا عام 2014، وبقيت هناك حتى عام 2017. ثم عادت إلى الجزائر قبل أن تعود إلى فرنسا عام 2018 بتأشيرة طالب.

وروت المتهمة قصة غير متوقعة عن فقدانها للأوراق الخاصة بها، ثم تحدثت عن السرقة. في الحقيقة، فإن المتهة ليس لديها أوراق. منذ رفض السلطات الفرنسية تجديد تأشيرة الطالب الخاصة بها في 2018. كانت ذهبية في وضع غير نظامي على الأراضي الفرنسية.

الأخت الكبرى للمشتبه بها تكشف المستور

تقول الأخت الكبرى للمتهمة، التي خضعت للتحقيق قبل إطلاق سراحها. إن ذهبية تعتبر “البذرة السيئة” للعائلة لأنها تسبب المشاكل دائمًا.

وأشارت إلى أن شقيقتها “شخصية ذكية” تتمتع “بشخصية قوية”، وينتهي بها الأمر دائمًا بالحصول على ما تريد.

وتابعت شقيقة المتهمة “لقد أخجلتني عندما جعلتها تخرج معي. شقيقتي لطالما حلمت بالمال والثروة إلا أنها لا تعمل مقابل ذلك، في الآونة الأخيرة، أصبحت غاضبة لأنني كنت أخبرها فقط أنها كبرت ولا ينبغي أن تجلس مكتوفة الأيدي”.

من جانب آخر كشف المحقق من Apcars، وهي جمعية السياسة الجنائية التطبيقية وإعادة الإدماج الاجتماعي في فرنسا. أن المشتبه بها ذهبية غريبة الأطوار، غير مبالية، هادئة، إمرأة بلا مشروع وبلا طموح.

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

رابط دائم : https://nhar.tv/D2F7X
إعــــلانات
إعــــلانات