هذه الدّولة لم تتغيّر فيها ساعات الصيام منذ دخول الإسلام إليها

هذه الدّولة لم تتغيّر فيها ساعات الصيام منذ دخول الإسلام إليها

عادة ما تختلف ساعات الصيام في شهر رمضان بين دولة وأخرى، فهناك دول يكون الليل فيها أطول من النّهار ودول أخرى يكون النّهار فيها أطول من الليل فيما تتساوى بعض الدول في طول النهار والليل.

 ويعود ذلك إلى اختلاف موقع الدول وفصول السّنة، فعادة ما يطول النهار على الليل في فصل الصيف وتزيد ساعات النهار كلما اقتربنا منا لقطب الشمالي، بينما تقل ساعات النهار كلما اقتربنا من نصف الكرة الجنوبي، حيث يكون فصل الشتاء في ذلك الوقت.

ويصوم المسلمون في دولة أوغندا في شرق إفريقيا 12 ساعة في رمضان، منذ دخول الإسلام إليها وحتى الآن، بسبب موقع تلك الدّولة على خط الإستواء، ما يجعل الليل يتساوى مع النهار في جميع شهور السنة، بغض النظر عن الفصول الأربعة.

 

 

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة