إعــــلانات

هذه الفئة العمرية لم تتلق لقاح الجدري وهذه مدة انتقاله من انسان لآخر

هذه الفئة العمرية لم تتلق لقاح الجدري وهذه مدة انتقاله من انسان لآخر

قال مدير مخبر البحث في علم الفيروسات بجامعة غرونوبل في فرنسا، يحيى شلبون، إن جدري القردة لا يشبه فيروس كورونا. كما أوضح شلبون، أن الفيروس ينتقل عن طريق الاحتكاك الطويل من إنسان إلى آخر لا يقل عن نصف ساعة.

وبخصوص التلقيح ضد جدري القردة، أفاد شلبون في تصريح للنهار، أن الأشخاص الذين يفوقون 50 سنة تلقوا لقاح ضد جدري الإنسان. كما أشار المتحدث، إلى أن ذهاب الفيروس في العالم جعل السلطات تسحب هذا التلقيح من رزنامة التطعيم. موضحا أن الأشخاص أصغر من 30 عام و40 سنة لا يملكون حماية ضد الفيروس.

في حين، استبعد الباحث في علم الفيروسات، ان تكون حملات تلقيح واسعة مستقبلا.  لأن –يوضح المتحدث- انتشاره قليل جدا لأن انتقاله ينجم عن الاتصال الطويل بين الناس عكس  كورونا  الذي ينتقل بالهواء وبسرعة كبيرة.

معهد باستور: من المحتمل دخول جدري القردة إلى الجزائر

وعن الإجراءات والاحتياطات التي يجب اتخاذها ضد جدري القردة، قال شلبون، إنه لحد الساعة الفيروس مجهول الخصائص والجينات. مشيرا إلى وجود مخاوف و “يجب أن تكون الاحتياطات لأن لحد الآن لا نعرف عنه الكثير”. كما أوضح، أن لا يوجد إجراءات مثل فيروس كورونا، على غرار الكمامة لأن الفيروس ينتقل عن طريق الاحتكاك الطويل.

في حين، أكد الباحث في علم الفيروسات، أنه لا يوجد أدوية خاصة بمرض جدري القردة. وبالمقابل أشار إلى أن اللقاح ضد جدري الانسان يمكن أن يساعد في الحماية ضد هذا النوع من الفيروسات.

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

كما قدم معهد باستور الجزائر توضيحات حول ظاهرة انتشار جدري القردة في عدد من البلدان وتسجيل عديد الحالات المصابة بهذا الفيروس. كما لم يستبعد من جهته، مدير معهد باستور فوزي درار، احتمالية دخول الفيروس الى الجزائر خاصة مع فتح الحدود الجوية والبرية.

في حين، شدد على ضرورة الاستعداد لمواجهة هذا الفيروس من خلال الالتزام بالإجراءات الوقائية. تابعا “الكفيلة لوحدها أن تمنع من انتقال الفيروس أو دخوله إلى الجزائر”.

رابط دائم : https://nhar.tv/QmAda
اقرأ أيضا
إعــــلانات
إعــــلانات