هذه حقيقة محاولة اغتيال الرئيس التونسي قيس سعيد

هذه حقيقة محاولة اغتيال الرئيس التونسي قيس سعيد

نفت دائرة الإعلام برئاسة الجمهورية التونسية، اليوم الجمعة، ما تم تداوله من أخبار حول محاولة المس بسلامة رئيس الجمهورية قيس سعيد.

وحسبما نقله موقع “موزاييك التونسي”، فإن رئاسة الجمهورية اعتبرت أن ما تم نشره من أخبار حول استهداف الرئيس يتنزل في خانة ”الإشاعات التي لا أساس لها من الصحة”.

وحسب موقع “تونيفيزيو”  فإن الصحيفة كانت قد أوردت في عددها الصادر اليوم أن أحد عمال المخابز بجهة الباير 2 قد كشف للوحدات الأمنية عن مخطط كامل حاول رجل أعمال حشره فيه لإغتيال رئيس الجمهورية قيس سعيد.
ووفق الجريدة فإن رجل الأعمال الشاب حاول رشوة العامل الذي تقتني منه مؤسسة رئاسة الجمهورية خبزها والمرطبات بمبلغ 20 ألف دينار مقابل وضع مواد سامة داخل العجين الخاص بطلبية مؤسسة الرئاسة.

وأضاف أنه لما أحس العامل بخطورة المسألة كشف المخطط للأجهزة الأمنية حيث كلف هو بتسميم رئيس الجمهورية فيما تم تكليف زميله بتسميم محامية حقوقية شهيرة وزوجة مسؤول بارز.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=873999

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة