هذه قصة الشاب هاني الذي توفي في شجار بأحد سجون فرنسا

هذه قصة الشاب هاني الذي توفي في شجار بأحد سجون فرنسا

الشاب رواينية هاني، الذي توفي في سجن بفرنسا، ينحدر من ولاية قالمة، وهو من مواليد 27 جوان 1994 ببوشقوف.

تنقل إلى فرنسا، على قارب “الموت” سنة 2013، من شاطئ طوش شمال عنابة، ووصل إى جزيرة سردينيا الإيطاية.
تم احتجازه في مركز الاستضافة لمدة 40 يوما، قبل الإفراج عنه، دخل التراب الفرنسي رفقة مجموعة من الحراقة، مكث بإحدى المقاطعات الباريسية.
تعرف على فتاة من بلعباس مقيمة بباريس، وعاش معها لمدة سننين غير أنه في شهر رمضان وقع خلاف بينهما.
لتعرف علاقتهما تراجعا، ليقوم المرحوم هاني بضربها ما تسبب في إيداع شكوى ضده، وتوقيفه تحت النظر بالحبس الاحتياطي بإحدى السجون الفرنسية.
ولم تسمع عائلته أي خبر عنه إلى غاية وصول خبر وفاته من قبل أخيه المتواجد هو الآخر في فرنسا.


التعليقات (1)

  • guod

    يروحو للخارج باش يدخلو لحباس،عقلية الوحوش

أخبار الجزائر

حديث الشبكة