هذه مواعيد أول وآخر رحلة للحجاج إلى البقاع المقدسة

هذه مواعيد أول وآخر رحلة للحجاج إلى البقاع المقدسة

أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، اليوم السبت، بالجزائر العاصمة أن أول رحلة لضيوف الرحمان الى البقاع المقدسة ستكون يوم 4 أوت القادم وآخرها يوم 26 من نفس الشهر. 

وفي تصريح له على هامش اليوم الدراسي نظم بدار الإمام بالمحمدية والخاص بالتحضيرات لشهر رمضان المبارك أكد عيسى، أن أول رحلة الى البقاع المقدسة ستكون يوم 4 أوت القادم وآخرها يوم 26 من نفس الشهر مشيرا بان هذا الموسم سيعتمد على رقمنة إسكان الحجاج من الجزائر، وسوف يكون إجباريا على كل حاج وحاجة. 

وأضاف الوزير أنه سيعتمد خلال هذا الموسم على التأشيرة الإلكترونية، وأن الديوان الوطني للحج والعمرة هو من الذي يقوم بذلك، كما أنه سينوب عن الحجاج في القيام بإجراءات الشرطة بالمطار بـ72 ساعة قبل موعد الرحلة وعلى الحاج إلا التوقيع فور وصوله المطار. 

ومن جهة آخرى ذكر الوزير في هذا اللقاء بأن”بيوت الله تبقى بمرجعتيها الدينية الوطنية دائما صمام الامان لحماية الجزائر من كل المحاولات الفاشلة لجرها الى العنف والتطرف والتقسيم مشيرا الى ان الدولة الوطنية مستهدفة من أطراف خارجية”. 

ومن أجل تشجيع الأئمة على المضي في خدمة الشعب والوطن أعلن الوزير بان ادارته سوف تعقد اتفاقية مع بنك البركة الاسبوع القادم  لتمكين شيوخ المساجد من الاستفادة من قرض بدون فائدة حتى لا يقعوا في الاستدانة التي ترهق كاهلهم على حد تعبيره. 

وبخصوص المسجد الأعظم الذي هو في طور الانجاز قال الوزير بأن كل مسجد يرمز الى مرحلة معينه من التاريخ فمسجد “كتشاوة  يمثل مرحلة العثمانيين ومسجد الجزائر يمثل مرحلة المرابطين وجزائر الاستقلال لابد ان يرمز لها بمعلم يليق بها وبالإنجازات ليكون ازهريا في التكوين وصورة مجددة لقرطبة والاسلام المعتدل”.

 

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة