هذه هي آخر اللحظات التي قضاها الشهداء مع عائلاتهم

هذه هي آخر اللحظات التي قضاها الشهداء مع عائلاتهم

اختلفت آخر اللحظات التي قضاها الشهداء مع عائلاتهم بولاية ميلة، التي سجلت سقوط 9 شهداء بعد تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك.

ورصدت كاميرا “النهار” التي قامت بزيارة لعائلات شهداء تحطم الطائرة العسكرية، عدة أراء لعائلات حول آخر لحظات التي قضاها الشهداء معهم .
فعم الشهيد كعواش أيوب من بلدية الرواشد بميلة، قال إنّ آخر شيئ قاله الشهيد قبل مغادرته المنزل

“هذه هي اللحظة الأخيرة ” وبعدها ذهب.
أما فارس وهو قريب الشهيد مجيدر كمال من ولاية ميلة، قال أنه قضينا وقت ممتع مع الشهيد

وكان جد فرح لقرب موعد زفافه.

أما عم الشهيدة زرارة سهام، قال إن الشهيدة صلت الصبح وبعدها غادرت المنزل لتستقل الطائرة.


التعليقات (2)

  • قدور 24

    وقت الحساب لا وقت ىاللعب بالمشاعر سوف تلصق التهم بضابط صغير مسكين وتستمر الحياة للكبار

  • نجلاء مزوزي

    ربي يرحم شهدائنا الأبرار ويجعل قبرهم روضة من رياض الجنة ويصبر أهاليهم ويصبر قلوبنا على فقدانهم يا رب أتقدم ببالغ أسى والحزن بتعزية جميع أسرهم كافة قدر الله ماشاء فعل إن الله وإن إليه راجعون كل نفس ذائقة موت فإحتساب والصبر

أخبار الجزائر

حديث الشبكة