هذه هي الأحياء المعنية بـ«الرّحلة» إلى 1000 مسكن جديد في العاصمة يوم الأحد المقبل

هذه هي الأحياء المعنية بـ«الرّحلة» إلى 1000 مسكن جديد في العاصمة يوم الأحد المقبل

تأتي في إطار الانتهاء من عملية الترحيل الـ24 والتحضير للعملية الـ25

 البلديات المعنية هي عين البنيان والشراڤة وبابا احسن ودالي ابراهيم وبني مسوس والدويرة والعاشور

ستستأنف مصالح ولاية الجزائر المرحلة الأخيرة من عملية الترحيل الـ24، يوم الأحد المقبل.

والتي ستخص الأحياء القصديرية عبر مختلف البلديات، وتمس قاطني الأسطح والأقبية.

وقال والي العاصمة، عبد القادر زوخ، خلال ندوة صحافية على هامش الزيارة التفقدية لورشات إنجاز حظائر ركن السيارات بالعاصمة،أمس.

إن المصالح الولائية على قدم وساق للانتهاء من المرحلة الأخيرة من عملية الترحيل الرابعة والعشرين.

أين سيتم ترحيل 1000 عائلة من العاصمة، يوم الأحد المقبل، مؤكدا أن هذه العائلات سيتم ترحيلها من مختلف الأحياء السكنية.

مشيرا إلى أن هنالك 30 ألف وحدة سكنية في طور الإنجاز في العاصمة من أجل القضاء نهائيا على القصدير.

وأكد ذات المتحدث، أن هذه المرحلة تدخل في إطار الجزء الأخير من عملية الترحيل الـ24، ليتم طي هذه العملية نهائيا.

والتحضير للعملية 25 من الترحيل، رافضا إعطاء وقت محدد لانطلاقها سواء قبل الإنتخابات الرئاسية أو بعدها.

وأضاف الوالي أثناء الزيارة، أنه تم إلغاء الزيادات التي كانت مقررة على حظائر ركن السيارات بالعاصمة، بعدما تمت دراسة الملف من قبل المسؤولين.

حيث تبيّن أن هذه الزيادات ستحدث فوضى ومشاكل للأعوان، خاصة وأن مالكي بطاقات الاشتراك لم تمسهم هذه الزيادة.

حيث أنه من غير المعقول عدم تسديد ثمن ركن السيارة لأن المؤسسة المكلفة بتسيير الحظائر تجارية، مكتفيا بالقول «ماكاش سوسيال».

مضيفا في ذات السياق، أنه من أولويات الحكومة حاليا محاربة الحظائر العشوائية، وهناك من أحيل على العدالة وتم سجنه بسبب الحظائر العشوائية.

مفيدا أنه على الراغبين في الحصول على حق الامتياز والعمل بالحظائر، السير وفق قوانين وزارة الداخلية.

خاصة وأن الحكومة تضخ أموالا باهظة لتطوير الحظائر، والتي ستصبح مستقبلا حظائر ذكية.

مشيرا إلى أنها ستظم مرافق عديدة على غرار المحلات و«الفاست فود» وحتى قاعات الحفلات، وكل هذا يندرج في إطار عصرنة العاصمة.

وحسب مراجع «النهار»، فإن عملية الترحيل ستشمل مزرعة «حي توري حميدة».

حيث سيتم بها ترحيل 71 عائلة في عين البنيان و51 عائلة في شراڤة.

إضافة إلى عائلات من بلدية دالي ابراهيم وبلدية أولاد فايت و26 عائلة من باب احسن تعيق إنشاء مجمع مدرسي.

وأضافت نفس المصادر، أنه سيتم توزيع مفاتيح على أكثر من 600 عائلة كانت تقطن بمساكن الضيق .

على مستوى بلدية باب احسن والعاشور ودرارية وبني مسوس وعين البنيان والدويرة.

وحسب المعلومات المتفورة، فقد استفادت كل بلدية من 80 إلى 100 مسكن اجتماعي.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=596900

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة