هذه هي رسالة وزيرة التربية نورية بن غبريط لتلاميذ البكالوريا

هذه هي رسالة وزيرة التربية نورية بن غبريط لتلاميذ البكالوريا

بعثت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط رسالة عبر موقع التواصل الإجتماعي “الفايس بوك”، إلى التلاميذ المقبلين على اجتياز امتحان شهادة البكالوريا، وحتى للأولياء والمؤطرين على هذه الإمتحانات، من أجل تفادي الغش بالوسائل الرقمية الحديثة.

 وقالت وزيرة التربية في فيديو نشرته عبر صفحتها في “الفايس بوك”، أن التلاميذ المقبلين على اجتياز إمتحان البكالوريا، يجب عليهم العمل على ضرورة المراجعة السليمة للدروس التي تم تناولها طيلة السنة، والإبتعاد عن المواضيع التي يتم تداولها عبر المواقع الإجتماعية والتي عادت ماتكون مرفقة بالتصحيح، وحسبها فإن هذه المواصيع تعمل على تضليلهم وتشويش فكرهم.

 وجاء في الرسالة التي وجهتها مايلي:”ها نحن ككل سنة نستقبل امتحان شهادة البكالوريا، وهذا الإمتحان الذي يقلقكم، لكنه يفتح لكم أبواب المستقبل، ولكن البكالوريا هي ليس المفتاح الوحيد وهناك خيارات أخرى بعد نهاية الدراسة بالثانوية”.

أما بالنسبة للأولياء، فأقول “أكدوا باستمرار لأبنائكم أن الحياة هي سلوك أخلاقي، قولوا لهم أنكم تحبونهم وتساندونهم مهما كانت العلامات التي يتحصلون عليها و مهما كانت نتائجهم في الامتحان”.

أما الفرق المكلفة بالتأطير على مستوى المؤسسات التعليمية، فأقول لهم “إسهروا على احترام القواعد والاجراءات المعمول بها، حتى نضمن الشفافية ونعمل على تكافئ الفرص لجميع المترشحين”.

إلى المترشحين لإمتحان البكالوريا اقول لهم، “المستقبل بين أيديكم، نحن فخورون بكم لأنكم تتحكمون في الأدوات الرقمية الحديثة، لكن هذه الأدوات تستعمل أحيانا لأهداف غير قانونية، مما مايعرض صاحبها إلى عقوبات صارمة، احترسوا من تلك المواقع التي تبدو لكم مفيدة في أول الأمر، حيث أنها تتضمن مواضيع مختلفة مع التصحيح، ولكن في الواقع هدفها التشويش عليكم، وجعلكم تفقدون الهدوء الذي يعتبر أمرا ضروري ومهما خلال فترة الإمتحانات”.

” أطلب منكم التركيز على كل المعارف التي تمت دراستها خلال السنة، والإعتماد على قدراتكم الشخصية لان التركيز والثقة في النفس هو أفضل طريقة والضمان الوحيد لنبني السلوك السليم، لنكن جميعا حصنا منيعا ضد الرداءة التي تسبب فيها بقدر كبير الغش في الإمتحانات المدرسية، فل ننشغل بتحقيق مدرسة الجودة، ونتجند للحفاظ على مستقبلنا، مستقبلكم،ومستقبل الجزائر، هذه الأرض الطيبة المتشبعة بدماء الشهداء، إن مستقبلنا تحدده الأعمال التي نقوم بها اليوم، بالتوفيق وحظ سعيد للجميع”.

 

 

 

 

 


التعليقات (2)

  • سميرة

    شكرا

  • بوحجر

    نتمنى ان تكون وزيرة التربية السيدة بن غبريط نورية ان تتخذ كل الاجراءات اللازمة من اجل ردع المواقع الاجتماعية التي تقوم بتسريب المواضيع البكالوريا كما جرى في العام الماضي نطلب منكم ان تكونوا في المستوى المطلوب و ان لا يضحك العالم على بلد الجزائر الذي ضحى من اجلها النفس و النفيس و الله يقدرك و يحميك يا وزيرة التربية نورية بن غبريط ووفقك الله

أخبار الجزائر

حديث الشبكة