هذه هي سيرة الراحل المجاهد العقيد محمد الصالح يحياوي

هذه هي سيرة الراحل المجاهد العقيد محمد الصالح يحياوي

توفي، فجر اليوم الجمعة، المجاهد العقيد محمد الصالح يحياوي، في المستشفى العسكري بعين النعجة الجزائر العاصمة، بعد مرض عضال كابده لمدة سنوات.

ووارى الراحل الثرى اليوم، بعد صلاة الجمعة، في مقبرة سيدي يحيى بالجزائر العاصمة، بطلب من عائلته.

وكان المجاهد يحياوي الذي وافته المنية عن عمر ناهز 81 سنة من الرعيل الأول لمجاهدين جيش التحرير الوطني.

حيث إلتحق بالثورة سنة 1956، و كان عضوا  في قيادتها و مقربا من الرئيس الأسبق الراحل العقيد هواري بومدين.

وتقلد الفقيد عدة مناصب عليا في الحكم بعد الاستقلال، بحيث كان عضوا بمجلس الثورة من 1965 الى غاية 1977 .

و في هذه الفترة عين على رأس بالأكاديمية العسكرية المتعددة الأسلحة بشرشال، التي ادارها من 1968 الى غاية 1977.

وهي السنة التي عينه  فيها الرئيس الراحل هواري بومدين، على رأس حزب جبهة التحرير الوطني كأمين عام له.

و حسب بعض المناضلين الذين سايروا الفقيد محمد الصالح يحياوي، عندما كان أمينا عاما لحزب جبهة التحرير الوطني.

فإن الفقيد عرف بحنكته الكبيرة في التسيير وادارة المواقف السياسة على السواء، و بتواضعه بين اوساط المناضلين، وكان خطيبا مفوها


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة