هذه هي كافة التفاصيل حول عمليات الشراء بـ “البطاقة الذهبية”

هذه هي كافة التفاصيل حول عمليات الشراء بـ “البطاقة الذهبية”

النهار تنشر تفاصيل العمل بالبطاقة الذهبية إلكترونيا

100 دينار عن كل فاتورة شراء بـ20 مليونا!

 العمل بجهاز الدفع الإلكتروني سيكون بداية من الأسبوع المقبل

تحديد 2 دينار كحد أدنى في قيمة الرسم و100 دينار كحد أقصى 

20 مليونا كأقصى حد في التعاملات التجارية إلكترونيا بالبطاقة الذهبية

ثمن جهاز الدفع سيكون في حدود 50 ألف دينار ويمكن اقتناؤه عن طريق الدفع بالإيجار

كشفت مؤسسة بريد الجزائر عن قيمة الرسوم التي سيتم الاعتماد عليها في عملية اقتطاع من حساب الزبون في كل المعاملات التجارية من خلال عملية الدفع الإلكتروني بالبطاقة الذهبية، أين تم تحديد قيمة الرسم من دينارين إلى 100 دينار، حسب قيمة السلع والفواتير التي حددت من 100 دينار إلى 20 مليون سينتم كأقصى حد.

وحسب الوثيقة التي تحوز النهار على نسحة منها، فإن مؤسسة بريد الجزائر حددت قيمة الرسوم التي سيتم الاعتماد عليها في عملية اقتطاع من حساب الزبون في كل عملية سحب عن طريق البطاقة الذهبية، أين تم تحديد قيمة الرسم تم تحديدها من 2 دينار كحد أدنى إلى 100 دينار كحد أقصى.

حسب قيمة السلعة التي حددت من 100 دينار إلى 20 مليون سنتيم، كأقصى حد،وهي المزايا التي سيتمتع بها قرابة 5 ملايين زبون لدى مؤسسة بريد الجزائر.

وحسب التعليمة، فإن الزبائن الذين سيستفيدون من البطاقات الذهبية بإمكانهم شراء سلع من المحلات التجارية التي تتوفر على خدمة الدفع الإلكتروني، أين تم تحديد الرسوم المقتطعة في 4 حالات، تمثلت الحالة الأولى في حالة شراء سلعة تتراوح بين 100 دينار إلى 5 آلاف دينار بـ0.25 من المئة.

وفي حالة ما إذا كانت السلعة أو الفاتورة تقدر بين 5001 دينار إلى غاية 30 ألف دينار فتقتطع من حساب الزبون 0.20 من المئة. أما بخصوص السلع أو الفواتير التي تتراوح قيمتها بين 30 ألفا وواحد دينار إلى غاية 60 ألف دينار، سيتم اقتطاع من حساب الزبون 0.15 من المئة.

أما في حالة استعمال البطاقة الذهبية في شراء سلعة أو تسديد فاتورة تقدر قيمتها بين 60 ألف وواحد دينار إلى غاية 200 ألف دينار يقتطع من حساب الزبون 0.10 من المئة من قيمة المعاملة المالية.

في المقابل، قال المصدر الذي أورد الخبر لـ«النهار»، إن عملية التوزيع والبيع الخاصة بأجهزة الدفع الإلكتروني سيتم الانطلاق فيها بداية من الأسبوع المقبل، بعد تلقي مصالح بريد الجزائر آلاف الطلبات على أجهزة الدفع الإلكتروني.

وعن ثمن جهاز الدفع الإلكتروني الذي يتم تثبيته على مستوى المساحات التجارية وبعض المصالح، على غرار مكاتب «سونلغاز» والجزائرية للاتصالات والجزائرية للمياه، من أجل تمكين الزبائن من تسديد فواتيرهم إلكترونيا.

وكذا بعض المصالح والمؤسسات الاقتصادية الأخرى، قال مصدر «النهار» إن الجهاز يمكن اقتناؤه عن طريق البيع المباشر أو البيع بالإيجار، وتكون قيمة الجهاز في حدود 50 ألف دينار.

وأشارت الوزيرة إلى أنه لا شيء يمنع البيع والشراء على الأنترنت، عدا أن التجارة الإلكترونية تعاني من فراغ قانوني، بالإضافة إلى نقص مستوى الثقة الإلكترونية التي يفترض العمل على تطويرها وحث التجار على الانخراط في هذا النظام الجديد من المعاملات.

وفي سياق حديثها عن مسألة الدفع الإلكتروني، أعلنت الوزيرة عن نشر شبكة واسعة لهذا النوع من الدفع، مشيرة إلى أن مؤسسة بريد الجزائر قامت باقتناء 50 ألف جهاز للدفع الإلكتروني لإشراك التجار في إنجاح هذه العملية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة