«هـــــــذا وقت العمل ..ما عندناش دراهم نحطوهم فالحجـــــار»

«هـــــــذا وقت العمل ..ما عندناش دراهم نحطوهم فالحجـــــار»

وجّه انتقادات لمسؤولي مجمع «إيميتال» و«سيدار» .. يوسف يوسفي:

 لابد من المرور للمرحلة الثانية في مركب الحجار وإنتاج 2.2 مليون طن سنويا  احتياجات الحجار من المياه رسميا 16 ألف متر مكعب يوميا 

أعطى وزير الصناعة والمناجم، يوسف يوسفي، تعليمات صارمة لمسؤولي مجمع «إيميتال» و«سيدار» بضرورة تسريع وتيرة العمل والإنتاج على مستوى مركب الحجار والمرور للمرحلة الثانية من الإنتاج التي تقتضي تجاوز عقبة 2.2 مليون طن من الحديد سنويا، حيث تلقى تقريرا مفصلا من قبل مسؤولي المركب، يتضمن الوضعية المالية والتقنية للمركب، كشف خلالها الوزير بأن الخزينة العمومية ليست لديها أموال تضخها مجددا بالمركب، وعلى القائمين عليه أن العمل لتطوير الإنتاج والنهوض بالمركب.

وحسب مصادر متطابقة، فإن وزير الصناعة والمناجم، يوسف يوسفي، قد شدّد خلال اللقاء الذي جمعه مع مسؤولي مجمع «إيميتال» و«سيدار» والمدير العام لمركب الحجار بمقر الوزارة، يوم الإثنين الفارط الموافق لـ2 أكتوبر، على ضرورة الوصول إلى مرحلة التحويل وهي تحويل المادة الخام إلى منتوج نهائي على مستوى المركب، مما يسمح بإنتاج 2.2 مليون طن سنويا.

وبخصوص الوضعية المالية لمركب الحجار، فقد وجه الوزير انتقادات لمسؤولي مجمع «إيميتال» و«سيدار»، خاصة  وأن الوضعية المالية قد كشفت وجود 1.4 مليار دينار على المركب، أين أرجع الوزير سبب هذه الوضعية إلى التأخر في تشغيل المركب عالي الضغط، مند السنة الماضية، أين أكد يوسفي لمسؤولي المجمع بأن الوضعية المالية للبلاد التي تمر بأزمة اقتصادية خانقة لا تسمح لها بأن تضخ مزيدا من الأموال للمركب من أجل دفع ديونه العالقة، وعليه يجب الاعتماد على الإمكانية المادية للمجمع بحد ذاته.

وبخصوص الوضعية التقنية للمركب، فقد تلقى الوزير تقريرا مفصلا يخص احتياجات المركب من المياه، والتي تصل إلى حد 16 ألف متر مكعب يوميا، أي بأزيد من 7 آلاف متر مكعب عن التقرير الخاص بالاحتياجات الذي رفعه مجمع «سيدار» إلى مصالح ولاية عنابة ومصالح الموارد المائية.

وبخصوص وضعية الفرن عالي الضغط، فقد أكدت مصادر «النهار» بأنه دخل مرحلة التحكم والاستقرار، منذ 24 سبتمبر الماضي، وأنه تم الشروع في إنتاج مادة الحديد المطابقة الموجهة للتسويق. عبد الرحمن سالمي خلال الحركة الاحتجاجية الثانية في أقل من أسبوع.. عمال

*************************************************

تعرّف على موقع “النهار”

“النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية ومستمرة.

يعتبر “النهار أون لاين” موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يضمّ قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” بالنت.

يتميز موقع “النهار أون لاين” بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

ويحرص الموقع على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وبحال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التّفاصيل والتطورات.

ويعمل موقع “النهار أون لاين” من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، إضافة لتحديث الأخبار والمتابعة الدقيقة.

ويسمح موقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات التي تعدها القناة.

و يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع الوقع الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على “الفايسبوك” و“تويتر”، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

و يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية تفوق الخمسة ملايين مشترك على “الفاييسبوك” وعلى “التويتر”.

و يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=299414

التعليقات (1)

  • هشام

    هذا المركب الضخم كان قادرا على تحصيل فوائد لا ديون والسبب الرئيسي هو لا مبالات المسؤولين والقائمين عليه
    والسر التي تطاله في كل جزء من اقسامه يجب ان يحاسب المسؤولون عليه وعلى سبب هدا الفشل لآن سلعته مطلوبة ولكن امواله اين تدهب ؟؟؟
    كيف لمصنع حديد الذي هو شريان الحياة ان يكون خاسرا والله امرا في غاية الخطورة
    ربي يهديكم

أخبار الجزائر

حديث الشبكة