هكذا أطاح الأمن بالإرهابي «عبد الخالق» في العاصمة

هكذا أطاح الأمن بالإرهابي «عبد الخالق» في العاصمة

لديه 4 أشقاء إرهابيين في «الجيا» قضى عليهم الجيش

الإرهابي الموقوف كان على اتصال بشقيقه الإرهابي بـ«داعش» سوريا وآخر يعمل بمسجد في القبة

تمكنت فرقة خاصة من المصلحة المركزية لمكافحة الإرهاب ببن عكنون في العاصمة، من توقيف الإرهابي ياسين بوعروة.

المكنى «عبد الخالق»، وذلك إثر عملية نوعية أثبتت يقظة مصالح الأمن وتجنّدها المستمر في مكافحة بقايا الإرهاب.

وحسبما علمته «النهار» من مصادر موثوقة، فإن الإرهابي المولود بتاريخ 12 فيفري 1979، كان قد اختفى عن الأنظار، منذ شهر جوان عام 2017.

وذلك إثر الاعتداء الإرهابي الذي تعرض له أفراد الدرك الوطني في بوڤرة بإقليم ولاية البليدة، حيث جرى الاشتباه في الإرهابي «عبد الخالق».

بصفته كان على صلة بإرهابيين مبحوث عنهم، ليلتحق بفلول المجموعات الإرهابية الناشطة.

على مستوى منطقة الوسط، وتحديدا بضواحي العاصمة والبليدة وعين الدفلى.

وحسب مصادر «النهار»، فإن عملية توقيف الإرهابي «عبد الخالق» قد تمت إثر عملية استخباراتية معقدة، بدأت الأسبوع الماضي.

وتحديدا عندما جرى توقيف شقيقه المسمى «بلقاسم» والمدعو «مصطفى»، وهو منظف يعمل على مستوى مسجد حي البدر بالقبة.

وبعد تحقيقات وتحريات مع المكنى «مصطفى»، تبين أن هذا الأخير ما يزال على اتصال بشقيقه «عبد الخالق».

الناشط في صفوف «داعش الجزائر» وشقيقه الثاني «عادل» المكنى «عنوجي» الناشط في صفوف داعش بسوريا، منذ سنة 2016.

بعد ذلك، جرى التعرف على موقع تواجد الإرهابي الفار «عبد الخالق»، لتقوم مصالح الأمن المختصة بمداهمته.

أين جرى توقيفه، حيث يجري التحقيق معه لكشف باقي عناصر المجموعة الإرهابية التي ينتمي إليها.

وحسبما علمته «النهار»، فإن «عبد الخالق» وشقيقه «عادل» كانا محل حكم قضائي صدر من طرف محكمة البليدة بتهمة الانضمام إلى مجموعة إرهابية.

حيث صدر أمر بإلقاء القبض على الأول بتاريخ، 14 جوان 2016.

كما صدرت نشرة بحث عنه من طرف المديرية العامة للأمن الوطني بتاريخ 4 جويلية 2017.

لتشرع قوات الدرك الوطني شهرا بعد ذلك في البحث عن شقيقه «عادل»، الذي تمكن من الفرار والالتحاق بتنظيم «داعش» في سوريا.

تجدر الإشارة إلى أن الإرهابي «عبد الخالق» له أربعة أشقاء كبار.

التحقوا كلهم بتنظيم «الجماعة الإسلامية المسلحة» سنوات التسعينات، قبل أن يتم القضاء عليهم منذ سنوات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة