إعــــلانات

هكذا أطاح الجيش بكتيبة “إبليس” التي نفذت عمليات إرهابية مرعبة

هكذا أطاح الجيش بكتيبة “إبليس” التي نفذت عمليات إرهابية مرعبة

أجلت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء اليوم الثلاثاء محاكمة جماعة ارهابية. تضم 31 متهما من يتواجد بينهم 14 موقوفا والبقية في حالة فرار.
وجاء تأجيل القضية إلى آخر الدورة الجنائية. مع رفض الإفراج عن المتهمين الموقوفين وبسبب تحويل المتهم “شوية أحمد”من المؤسسة العقابية بالقليعة.

وكان المتهمون يتقدمهم الإرهابي ”شوية أحمد” المكنى ”إبليس” ينشطون ضمن الجماعة الإرهابية. في أخطر كتيبة والمسماة “كتيبة  ابليس” منذ مطلع التسعينات التي كانت متمركزة بمنطقة «إعكوران» أعالي تيزي وز. ومنطقة” ودلس” ببومرداس أين  نفذت،  عدة عمليات دموية، استهدفت رجال الأمن ومقرات أمنية. وحرق سيارة عسكرية اسشتهد فيها 3 من أفراد الجيش أبرزها عملية الشريعة بـ”سيد علي بوناب”. التي راح ضحيّتها عدد من أفراد الحرس البلدي. بحيث يتواجد في الملف 30 ضحية معظمهم من مختلف الأسلاك الامنية ومدنيين.

ويكشف الملف تفاصيل مثيرة، تتعلق بعمليات اختطاف نفدها المتهمون – حسب اعترافتهم-. والتي راح ضحيتها رجال أعمال وتجار كبار. وتم اطلاق سراح بعضهم، بعد مفاوضات مع أشقاء رجل الأعمال الموقوف حاليا ” علي حداد” بغرض دفع فدية.

ويعدّ معظم المتهمين إرهابيين سابقين، منهم أشقاء من عائلة واحدة. خططوا للعودة إلى العمل المسلح خلال تواجدهم بالسجن. واخرون التحقوا بعد مغادرتهم المؤسسة العقابية.

كما التحق أخرون بمحض إرادتهم نتيجة تأثرهم بنشاط الحزب المحل  في بداية التسعينات.

وقائع القضية

تتلخص وقائع القضية أنه بتاريخ 28 فيفري 2017. وفي أعقاب إشتباك بين جماعة إرهابية وأفراد القطاع العملياتي للجيش الوطني الشعبي بتيزي وزو.

وبعد محاصرتهم لمدة 15 يوما، تم إيقاف مجموعة إرهابية تتكون من ” ب.احسن” المكنى “عبد الرحيم”. ” شوية أحمد” المكنى ” قتادة وابليس” “ت. سيد علي”،” مسرور بلقاسم” المكنى” سراقة” ” لعرابة سمير” المكنى ” صهيب”. ” بورحلة محمد” المكنى” اسحاق”، “عمروش ابراهيم”، “شتيوي سليم”، اسماعيل عبد النور”.
كما مكّنت العملية من استرجاع أسلحة نارية. أين تم نقل المصابين إلى المستشفى بالبليدة.

كما تمكنت ذات المصالح من إيقاف عناصر إرهابية أخرى، منهم عناصر دعم. وإسناد وآخرين كانوا يتأهبون للالتحاق بصفوف التنظيمات الإرهابية داخل وخارج الوطن.

ويتعلق الأمر بكل من ” س. عبد النور”،” ا رابح”، “م. مراد”،”ب. محمد”،”ب. يوسف”، “ش. محمد”،”س. رشيد”،” ز. أسامة”.

الإرهابي ” إبليس” من سجن الحراش إلى الجبل بعد فشل الالتحاق ب” داعش”.

استكمال إجراءات التحقيق..

واستكمالا لإجراءات التحقيق،تم السماع للمتهم الموقوف ” شوية أحمد” المكنى ” ابليس” و” قتادة”. حيث اعترف الأخير بأنه في سنة 2010 تورط في قضية إرهاب كونه كان عنصر دعم واسناد.

وخلال تواجده بسجن الحراش تعرف على الإرهابي الموقوف ” بوخالفة احسن” الذي اقنعه بفكرة ألألتحاق بالعمل المسلح بعد خروجه من السجن.

ليتم توقيفه في شهر رمضان بعد مغادرته السجن سنة 2014، بسبب محاولته الألتحاق بالتنظيم الإرهابي ” داعش”.

وفي تلك الفترة التقى بالإرهابي ” بوخالفة احسن ” أين اتفق  معه على الإلتحاق بالعمل المسلح مجددا فوافق على الفكرة.

وفي صائفة 2015، تنقل المتهم بمعية ” بوخالفة” و” شتوي سليم” إلى غابة ” سيد علي بوناب” لتزويد  الإرهابييين بالمؤونة.

وعليه التحق المتهم  بالجبل بتاريخ 20 أوت 2015، رفقة إرهابيان اخران. وخلالها وتلقى تدريبا عسكريا وتسلح ببندقية صيد وبعدها قاذف صاروخي إلى غاية 2017 قبل ان يتم توقيفه رفقة عدد من الإرهابيين اثر اشتباك مسلح مع أفراد الجيش.

كما كشف الإرهابي أن المتهم” بوخالفة احسن” بعد مغادرته السجن 2012، اجرى اتصالا مع الارهابي” شليل فاتح” سنة 2015.

ومن المرتقب أن يواجه المتهمون جناية الإنخراط في جماعة إرهابية مسلحة. جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد، حيازة أسلحة وذخيرة من الصنف الرابع بدون رخصة.

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

رابط دائم : https://nhar.tv/gh1gU
إعــــلانات
إعــــلانات