هكذا أطاح درك “نادي الصنوبر” بصحافي وعقيد مزيّفين

هكذا أطاح درك “نادي الصنوبر” بصحافي وعقيد مزيّفين

راح ضحاياه مدير مركز البحث العلمي ومدير جهوي للجمارك

عثر في منزله بحيدرة على أختام الأمانة العامة للرئاسة ورئيس الديوان لذات الهيئة

وكيل الجمهورية في محكمة الشراڤة أودعهما سجن القليعة

أودع وكيل الجمهورية لدى محكمة الشراڤة، صحافي وعقيد عسكري، سجن القليعة، أثبتت التحقيقات الأمنية التي فتِحت بشأنهما بأنهما مزيّفان وراح ضحيتهما بعض إطارات الدولة، من بينهم مدير جهوي للجمارك ومدير مركز البحث العلمي.

وأفادت مصادر أمنية أشرفت على التحقيق في القضية، بأن الصحافي المزيّف انتحل صفة مستشار لرئيس الجمهورية، كان يحتال على إطارات الدولة مع شخص آخر انتحل صفة عقيد عسكري، وأن عملية المداهمة التي تمت في منزل الصحافي المزيّف “ب م”. الذي كان يستأجر شقة مصغّرة “استوديو” بمدينة حيدرة، تم خلالها استرجاع أختام مزوّرة تخصّ الأمانة العامة لرئاسة الجمهورية ورئيس الديوان لنفس الهيئة، فيما مكّنت عملية المداهمة للعقيد العسكري “ل.م” المزيّف الذي كان يستأجر شقة بمنطقة أولاد فايت غرب العاصمة من استرجاع مسدس وجهاز اتصال لاسلكي بلاستيكيين.

كما بيّنت التحقيقات التي أشرف عليها درك “نادي الصنوبر” الذي أطاح بالشخصين المحتالين في ساحة فندق “الشيراطون”، عندما كان داخل سيارة من نوع “سكودا”، تتوفر على منبه مرور “جيروفار”، بأن السيارة في الأصل هي ملك لمركز البحث في الإعلام العلمي والتقني، الذي راح مديره ضحية لعملية النصب من الصحافي المزيّف بمستوى علمي أولى ثانوي، كان يستغل بطاقة “صحافي” منِحت له من قبل شركة شاركت في أشغال “تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية” التي نظِمت عام 2015، وضحية العقيد العسكري المزيّف.

وإلى جانب مدير مركز البحث العلمي في بن عكنون، راح مدير جهوي للجمارك في الجهة الغربية للوطن ضحية للمحتالين، وكان “الصحافي” المزيف منتحل صفة مستشار رئيس الجمهورية، يستغل لقاءاته بمسؤولي الدولة ليلتقط صورا وينشرها على حسابه عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” ويستغلها في التقرب من بقية المسؤولين.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=982324

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة