هكذا إستقبلت المؤسسات التربوية تلاميذ الطورين المتوسط والثانوي وفق “البروتوكول الصحي”

هكذا إستقبلت المؤسسات التربوية تلاميذ الطورين المتوسط والثانوي وفق “البروتوكول الصحي”

باشرت، صباح اليوم الأربعاء، مختلف المؤسسات التربوية في استقبال تلاميذ الطورين المتوسط والثانوي عبر ربوع الوطن.

دخول تلاميذ الطورين المتوسط والثانوي تزامن والظروف الصحية الإستثنائية التي تمر بها البلاد جراء تفشي فيروس كورونا.

ما استدعى وجوب الإلتزام الصارم بالبروتوكول الوقائي الصحي الذي صادقت عليه اللجنة العلمية لوزارة الصحة.

ورصدت كاميرا النهار عبر ولايات الوطن ، وكذا عبر مختلف بلديات العاصمة، أهم محطات البروتوكل التي باشر التلاميذ في تطبيقها فور دخولهم للمؤسسات التربوية.

فمن متوسط “علي عيمر” بدرارية، أكدت القائمة الأولى على رأس هذه المؤسسة التربوية، في تصريح للنهار، قائلة “اليوم نستأنف أعمالنا بعد إنقطاع دام أكثر من 8 أشهر”.

وقالت ذات المسؤولة أن “استقبال التلاميذ كان في ظروف استثنائية بعدما قمنا بكل الإجراءات طبقا لتعليمات وزارة التربية”.

وأشارت المتحدثة انه “تم تعقيم جميع مرافق المؤسسة التربوية وساحاتها، مع توفير كل مواد التعقيم على مستواها”.

مؤكدة أنه الدخول المدرسي وفي يومه الاول “تم التحكم بتقيد التلاميذ بهذا البروتوكول الوقائي الصحي “.

حيث تم بذلك “تقسيم التلاميذ إلى أفواج، ولا يتجاوز عدد التلاميذ في الأفواج الفرعية 20 تلميذا”، تضيف ذات المتحدثة.

وقالت المتحدثة “أنه تم إعداد قوائم لأسماء التلاميذ في كل فوج فرعي الذي ينتمي اليه”.

وأكدت المسؤولة أنه “تم تحديد فترة الدراسة لكل فوج بـ 45 دقيقة، قسمت بين فترة صباحية وفترة مسائية”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=914927

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة