هكذا استغلت عصابة مجهولة بطاقات الشفاء لاقتناء “مهلوسات”بقيمة 1.5 مليار

هكذا استغلت عصابة مجهولة بطاقات الشفاء لاقتناء “مهلوسات”بقيمة 1.5 مليار

لا تزال التحقيقات جارية في قضية استعمال بطاقات شفاء من قبل عصابة مجهولة الهوية اقتنت بها مواد صيدلانيّة ممنوعة من مختلف صيدليات العاصمة.

حيث وقفت مصالح الضبطية القضائية لأمن العاصمة، على الفضيحة على خلفية حجز كمية معتبرة من أدوية ممنوعة.

تمثلت في أقراص مهلوسة من نوع “كيتيل” و”إريكا” كبّدت الأخيرة خزينة وكالة الجزائر خسارة مالية فادحة.

قدرتها الخبرة العلمية إجمالا ب1مليار و428 مليون سنتيم.

وأسفرت التحقيقات في القضية أن العصابة اقتنت السّموم بغرض استهلاكها وتروجها أيضا، باستعمال بطاقات شفاء ضائعة.

حيث لم تتوصل الفرقة المحققة في تحديد هوية المشتبه فيهم بالكامل، في حين كشفت التّحريات أن ملاك البطاقات المستعملة ضيعوها في أماكن مختلفة.

وفي سياق متّصل تم” حجز 1800 بطاقة شفاء بولاية غليزان، حيث لا تزال التحقيقات في قضية الحال مستمرة.

لمعرفة ملابسات وظروف ضياع هذه البطاقات، من خلال تحديد هويّة أصحابها كمرحلة أولية.

حيث سجلت مصالح الامن بمختلف ولايات الوطن، عن استعمال بطاقات شفاء في عمليات مشبوهة كالتزوير واقتناء المهلوسات.

باستعمال وصفات أدوية مزوّرة مما جعل أطباء وصيادلة في قفص الإتهام، منهم من تمّ إيداعه الحبس وتمّ محاكمته.


التعليقات (1)

  • احمد

    هذه الأدوية تخضع للرقابة الطبية فكيف تم تعويضها من طرف صنذوق الضمان ؟

أخبار الجزائر

حديث الشبكة