هكذا استغلت “مادام مايا” علاقتها بمسؤولين في الدولة لتكوين ثروة بـ90 مليار

هكذا استغلت “مادام مايا” علاقتها بمسؤولين في الدولة لتكوين ثروة بـ90 مليار

كشفت التحقيقات التي باشرتها مصالح العدالة والأمن في قضية “مادام مايا” المثيرة للجدل الصديقة المقربة لعدد من  المسؤولين في النظام السابق،عن وقائع مثيرة عن امبراطورية الفساد التي أسستها هذه السيدة مستغلة شبكة علاقاتها ونفوذها في الدولة.

وتعود وقائع القضية إلى معلومات  موثوقة وصلت إلى المصالح الأمنية تفيد  بأن المسماة “ن .ش. ز” المدعوة مادام ماية  قد ربطت علاقات قوية بمسؤولين  وموظفين سامين في الدولة.

وبفضل هذه العلاقات  والنفوذ صارت المتهمة وتقوم بابتزاز مقاولين  ورجال أعمال  وحملهم على دفع رشاوى  وأموال ومزايا  لقاء التدخل لصالحهم  لدى المسؤولين.

وكانت  مادام مايا في كل مرة تدعي قربها بمحيط رئاسة الجمهورية  وعائلة الرئيس السابق  حيث تمكنت من جمع ثروة طائلة من نشاطها الاجرامي قدرت بقيمة إجمالية بأزيد من 90 مليار سنتيم.

كما  كشفت التحقيقات أن المتهمة وفي إطار نشاطها الإجرامية تمكنت من تبييض نسبة العائدات الإجرامية وتحويلها ّإلى عقارات بأحياء راقية بالجزائر العاصمة  وتهريب أموال نحو دولة إسبانيا  من خلال تواطؤا عدد من موظفي المطار  الدولي هواري بومدين.

حيث قامت السيدة مايا بفتح حسابات بنكية بالخارج، وكشفت المصادر التي أوردت المعلومات ل “النهار اونلاين” أنه  وبعد  تفتيش منزل السيدة مايا في 17/02/2017، تم العثور على مبلغ قيمته 9 ملايير و 500 مليون سنتيم في ثلاثة حقائب كبيرة.

وكشفت التحقيقات حسب ذات المصادر فإن هذا المبلغ الذي تحصلت عليه هذه السيدة لقاء خدمة قدمتها  لصالح المدعو “ي.ع”، و عدد من اصدقاءه من خلال التدخل لصالحه وعدد من أصدقاءه  لدى والي ولاية وهران أنذاك عبد الغني زعلان.

وعليه أضافت مصادر “النهار اونلاين” أن هذه الاخيرة اتصلت  بالوزير السابق للعمل و الضمان الاجتماعي محمد الغازي الذي تعرفت عليه عن طريق مستشار برئاسة الجمهورية المدعو  “محمد .ر” للتدخل لصالح صديق جارها، حيث أمرها الوزير الغازي بارسال المعني لدى والي وهران سابقا محمد الغازي باسمه الشخصي.

وفي مجمل اعترافاتها خلال التحقيق معها قالت مصادر “النهار  أونلاين” أن المتهمة قالت أنها تلقت اتصالا من وزير العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي محمد الغازي أنذاك الذي أبلغها  بأن صديقها قد تم استقباله من قبل والي ولاية وهران  الذي قام بالاستجابة لطلبه  ومنحه قطعة أرض تقدر بـ 5000 متر مربع  و قطعة أرض اخرى تقدر مساحتها بـ 7000 ألاف متر مربع.

وأضافت ذات المصادر أن السيدة مايا اعترفت أن جارها الوسيط اتصل بها وأبلغها أن الشخص الذي ساعدته في الاستفادة من قطعتين أرضيتين بولاية ورهان يريد مقابلتها مساءا.

واستقبلت المتهمة بمنزلها حسب اعترافاتها شخصين سلماها مبلغ قيمتها 10 ملايير سنتيم  على دفعتين خلال يوم واحد، لقاء تدخلها لصالحهما

وكشفت التحقيقات أن المتهمة قد بدأت نشاطها الاجرامي سنة 2004 باستغلال علاقتها مع والي ولاية شلف سابقا محمد الغازي،  حيث استفادت من  استثمار يتمثل في انشاء حديقة للتسلية والالعاب  مساحتها 15 هكتار تدر عليها أرباحا تقدر مابين 600 إلى 700 مليون سنتيم  كل شهرين.

كما ابتزت المتهمة أحد المقاولين  المدعو “ط.ع” الذي سلمها مبلغ 300 ألف أورو، كما كشفت التحقيقات أن المعنية كسبت من نشاطها الاجرامي على 6 فيلات  و شقة و مبنى من ثلاثة طوابق  وشراء شقتين لدى مرق عقاري  بالإضافة إلى شقتين و شاليه بدولة اسبانيا تقدر قيمتها المالي بـ1.550 مليون اورو .


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=864774

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة