هكذا اغتصب والي ولاية ورڤلة السابق أراضي المواطنين وحوّلها إلى احتياطات عقارية

هكذا اغتصب والي ولاية ورڤلة السابق أراضي المواطنين وحوّلها إلى احتياطات عقارية

القرار يهدف إلى تسليمها للخواص تحت غطاء تشجيع الإستثمار

   تجاوز والي ولاية ورڤلة السابق كل القرارات والأحكام الصادرة عن العدالة ومجلس الدولة، التي تدين محاولته الإستيلاء على قطع أرضية ذات ملكية خاصة تابعة لمواطنين ببلدية ورڤلة، حين قرر إدماجها في الإحتياطات العقارية التابعة للبلدية، وقبلها الموافقة على تسليم قطعة أرضية لأحد المستثمرين الخواص بغية بناء فندق، بعدما اغتصبها من القطعة الإجمالية لأحد الملاك الأصليين تحت غطاء تشجيع الإستثمار.

وضرب والي ولاية ورڤلة السابق ”أحمد. ع” بقرارات العدالة عرض الحائط، حين قرر في 14 جويلية 2010 تحويل عدة قطع أرضية بينها ملكية ورثة ”خمقاني” إلى الإحتياطات العقارية لبلدية ورڤلة، هذه الأخيرة التي صدر ضدها حكم قضائي يقضي بإعادة القطعة الأرضية لأصحابها، كما يتوجب إيقاف أشغال البناء من قبل المستثمر الذي كان بصدد بناء فندق عليها.وجاء قرار والي ولاية ورڤلة القاضي باغتصاب قطعة الأرض التي بلغت مساحتها 3555 متر مربع بعد خسارته لكل القضايا التي رفعها ضد أصحاب الأرض، رفقة صاحب المشروع والمدير الولائي لأملاك الدولة زيادة على مديرية الحفظ العقاري بورڤلة، أين صدرت كل الأحكام القضائية ضد القرارات التي تأمر بإحالة القطعة الأرضية على الإحتياطات العقارية للبلدية.

وبدورهم ورثة ”خمقاني” الملاك الأصليين لقطعة الأرض المغتصبة من قبل السلطات المحلية للولاية، رفعوا عدة قضايا ضد كل من وزارة المالية ووالي ولاية ورڤلة السابق، إلى جانب مديرية الحفظ العقاري، واستفادوا من أحكام قضائية لصالحهم تقضي بإعادة قطعة الأرض المغتصبة بقرارات جائرة من طرف والي الولاية السابق، الذي حاول تكوين أكبر قدر من الإحتياطات العقارية من أجل تشجيع الإستثمار على حساب أملاك المواطنين.وسارع بدوره المستثمر الخاص الذي استفاد من قرار والي الولاية ببداية الأشغال على تلك الأرض، كما توجه إلى بنك الفلاحة والتنمية الريفية وكالة ورڤلة من أجل طلب قرض بـ10 ملايير سنتيم، قام خلالها برهن قطعة الأرض مع المستوى الذي وصلت إليه الأشغال، غير أن الإدارة العامة للبنك رفضت تسليم المستثمر قرضا مقابل رهن تلك الأرض، التي كان قد اطلع على الخلاف الدائر حولها وأنها ليست تابعة له ولا للولاية التي منحته إياها.

وأظهر القرار الصادر عن والي ولاية ورڤلة الحامل لرقم 666 المؤرخ في 14 جويلية 2010، على أنهم رفضوا التعويض الذي تمنحه لهم الدولة في إطار اغتصاب أرضهم، رغم القرارات الصادرة عن مجلس قضاء ورڤلة وكذا مجلس الدولة التي تعتبر كل القرارات الصادرة عن الولاية بانتزاع ملكية تلك الأرض من أصحابها خرقا للقانون، وأمرت في مجملها بضرورة إنصاف أصحاب الأرض وإلغاء كل القرارات المضادة لذلك.ومن جهتها، الوكالة البنكية بورڤلة التابعة لبنك الفلاحة والتنمية الريفية رفضت الإعلان عن قرار البنك، الذي يحمل نتيجة سلبية بخصوص القرض الذي طالب به المستثمر، في حين ظلت هذه الأخيرة متمسكة بوجود هذا القرض وكانت تستشهد به أمام العدالة من أجل تأخير الأحكام وتغليط العدالة.

وتجدر الإشارة إلى أن القرار الذي تم اتخاذه من قبل والي ولاية ورڤلة السابق قبل إنهاء مهامه من على رأس الولاية، والقاضي بتحويل عدة قطع أرضية منها الخاصة بورثة خمقاني إلى الإحتياطات العقارية للبلدية، خارج الإطار القانوني ذلك أن ملكية العارض لا يمكن إدماجها ضمن الإحتياطات العقارية للبلدية، والتي ينطبق عليها حكم المادة الثالثة الذي ينص على ضرورة بقاء هذه الأراضي تحت تصرف ملاكها.وفي هذا السياق، يستدل على خرق السلطات المحلية للولاية من والي ومديرية أملاك الدولة، لكل القرارات الصادرة عن العدالة، القرار الأخير الصادر عن مجلس الدولة في 10 جانفي 2010، والقاضي بإلغاء قرار اغتصاب أرض الورثة وكذلك الرهن الذي تقدم به المستثمر بغية الإستفادة من القرض، إلا أن قرار الوالي الأخير تجاوز كل الأحكام ليتخذ قرارا لفائدة نفس المستثمر.


التعليقات (25)

  • mhamedi m

    الله يـــــــــــــهدي ما خلق

  • غيور

    مشكل ورقلة ليس في الوالي بل في عبد ورقلة مع احترامي لهم لوارجعنا الارض ….مادا سيبني ****ها مصنع.معمل اكيد لا بل بارك وانا انصح الوالي الجديد ان يعتمد خاصة في البناء علي شركات كبري مثل شناوة او الدي بناء جامعة سطيف وتلمسان .لا يوجد مشكل سكن في ورقلة بل مشكل توزيع .طالبات ازدياد1984لهم مساكن واستاذ بحجة انة ليس من ازدياد ورقلة

  • عزيز الجزائري

    السلام عليكم وبعد : أولا المشكلة فعلا ليست القوانين ولا الحكومة جزئيا فهناك طرف فعا إسمه الشعب
    وفعلا مشكلة الصحراء كلها في سكانها وإلا كيف للمنطقة 60%أو أكثر من ثروات الجزائر في أراظيها
    وبهذه الثروات إحتلت الجزائر المرتبة 7من بين أغنى الدول العربية والوقع نجد أن أخر قرية في هذه
    الدول أحسن ألف مرة من أروع منطقة في الصحراء ،ومن الأمثلة بلدية حاسي مسعود ثاني أغنى بلدية
    في أفريقا وحين تكلم القاطنين بها كلهم يقول لك بلد بلا أهل بالرغم أن نصف عائلتهم مولودة بها
    وكأن البشر اللذين يسكنون بها جاؤوا من الفظاء ،نصيحة حب من إبن الجزائر التي كل شبر بها وطني
    فكروا فقط بماذا يفوتنا الأربيون أو حتى إخواننا في تونس بلدهم نضيفة شعب لبق في الحوار؟؟
    أقولها ولا تنزعجوا مني شعب يلزمه تعلم الكثير من الإلتزام الخلقي سواء على مستوى السلوك
    أو الفظ أو حتى على مستوى الإنتماء للوطن فالإنتماء أن تحس أن كل شبرمن هذا الوطن هو جزء
    منك وليس بيتك فقط ، وأخيرا نصيحة إلى والي ولاية ورقلة من مواطن أبسط مما تتصور،
    حاسي مسعود رأة الجزائر شبابها وحالتها لا تنذر بخير فالمزابل عمت والفوضى ألمت وعقلية
    الإحتكار في دوائرها الإدارية قد عمت فالشاب الذي عمره اليوم 20.24.26 أضنه أصبح بن هذه
    المنطقة ومن حقه أن يعمل ويتزوج وله مسكه في مكان نضيف ،اللهم قد بلغت فأشهد .
    والسلام عليكم

  • sofiane

    ses pas nouveaux pour nous .

  • عبد الله عبد الله

    المشكلة الكبيرة في ورقلة هو أن سكانها الاصليين صاروا غرباء عنها فلا حق لهم في العمل في شركات البترول و لا حق لهم في اي امتياز لمنطقتهم التي توفر الخبز لكل الجزائريين اموال البترول تجدها تهدر في العاصمة و تيزي وزو و عنابة ….الخ و طبعا كل ذلك غير كافي في حقهم بل وصل الامر الى اغتصاب ملكياتهم الخاصة التي من المفروض أن الدولة هي التي تحميها لكن في البلدان المتخلفة ترى العجب , القضية بكل بساطة هي تواطؤ معروف بين الوالي و صاجب الفندق

  • mhairi

    هده الي يتحكم ولا يتولى منصب يغتصب كل شيئ …يا جريدة النهار نريد مقالات ما****ا العقار في غرداية و خصوصتا مقبرة سيدي أعباز التي نهبت من طرف مسؤولي الولاية و بيعت بالملايير لمقاولين و لم يتحرك احد حسبنا الله و نعم الوكيل ****هم جميعا

  • عبد الكريم ورقلة

    ماخ****ا كان أعظم ربي يخلفنا خير منه

  • حمزة

    هكذا حدث لنا نحن عرش بني إبراهيم في بسكرة
    حيث نملك قطعت أرض وبوثائق منذ سنة 1947 وجاءت مصالح مسح الأراضي والولا ية لتقول أن هاته الأراضي ملك للبلدية فهل من معين أم ينتظرو حتي تنفجر

  • نوري السوفي

    الله يستر هدة الولاية والتي تعنتبر اغني ولاية في افريقيا وخزينتها كادت ان تنفجر ولاكن لا حياة لم تنادي لمسووليها ويلايةنهب العقار ومال العام علي المباشر وعلئ المداهب الاربعة ياقوم ارحمو ا مافي هدةالارض يرحمكم ما في السماء(يا مرتزقةالعقار)………………….*

  • Ouargla

    Le vrais problème à Ouargla réside dans la mentalité de ses habitants (les riches surtout). Le wali est passager et ne peut faire que ce que lui est dicté par tel ou tel.
    Il faut trouver du travail pour les autochtones. Les gens de Ouargla ne possède rien dans cette wilaya

  • tassadane tassadane

    ما دام هناك ثغرات في القوانين الجزائرية فلا يمكننا الحديث…….

  • أم أحمد

    مير …. قسم الأراضي الفلاحية على أهله وإبن عمه

  • يوسف-تقرت-

    الامور هادي صايرة في كل الولايات mais في ورقلة راه صاير لعجب ملي عاد والي طامع في رزق الشعب هنا تعرف بلي رانا في بلاد miki والوالي انشاء الله تبان ****ه في الدنيا قبل الاخرة اميييييييين

  • mahdi80

    السلام عليكم
    فقط اقول الوالي انا لست معه في العديد من الامور ولكن للامانة والمصداقية اقول لكم اسئلوا عن …… وتحققوا فقط .ولن اشتم او اقدم حقائق لانني لست الوالي لو كنت مكانه لقدمت العديد من هوئلاء للعدالة ومن تواطئ معهم من مسؤولين وقدموا لهم هذه الاراضي في السابق
    في الخير نقول كلمة واحدة ادعوا الله ….. .حسبنا الله في كل هذا.

  • samir

    il faut pas cache la verite mr le wali est deja parti de chez vs et il n'a pas pris le terrain avec lui vraioment s'est honteux de critiquer un cadre qui a voullu uniquement encourager l'investissement chez vs et faire le mieu ….

  • الله يرحم

    كيما مات علقولو عرجون تمر
    وين كنتوا لما كان الوالي في منصبه

  • zoubir

    يارب احم الجزائرر

  • وليد

    وين وصلت البلاد

  • Ameur

    Mr.Samir on critique personne mais ton protége ou toi meme n'a laisse aucun bon souvenir dans l”investissement pour une si riche wilaya contrairement a l'encien wali ..La wilaya de ouargla “tait dirigé comme une Zaouia et malgré les revendications l”état a ferm” ls oreilles mais Dieu ne pardonnera jamais Mr Samir.

  • ع الله

    مشكل ورقلة في ابنائها وانا منهم يوم كانت المؤولية بعيدة عن ابناء ورقلة كانت الامور احسن ….. كالعادة مشكل ورقلة في الطمع وحب المال بعيدا عن الانتماء لهدا الوطن وما خفي كان اعضم ادن لا داعي من لعب اب البلاد والبراني لان ابن البلاد من يعمرها لا من يحطمها وحسبي الله ونعم الوكيل

  • ورقلة ولاية السرقات و الاختلاسات و النهب البلاد خلات من ماليها

  • احمد

    اسألو ناس تيسمسيلت عن واليكم الجديد….

  • samir

    salut mr je te jure que je n'est jamais vu votre ex wali et je le connais meme pas seullement mon souhait s'est de recevoir dans notre wilaya un wali comme le votre poure encourager les investissements dans notre wilaya geryville nous sommes pas riche comme vous au contraire nous somme pauvre et le bonhomme qui te parle est en chomage depuis 10 an pere de famille de 3 enfants je vs presente mr mes excuses et j'ai voullu seulement vs dire que nous gerivillois ns avons besoin d'un wali qui se base sur les investissements et pourtant je suis algerien et fier de l'etre tu dois m'aider mon frere wargli je te souhaite bon courage dans ta belle ville

  • تتكلمون عن المصداقية….. ما الفرق بينكم وبين الوالي

  • PROM OUARGLA

    SALEM ATOUS LES CITIOYENS DE L ALGERIE
    COMME PROMOTEUR ET ENTREPRENEUR SITUE A LA WILAYA DE OUARGLA. JE FILICITE LE NOUVEAU WALI QUI A COMMENCER PAR SOLLICITER LES ENTREPRENEURS DE LA WILAYA POUR LA PRISE DE CONTACTE ET 1 ERE RENCONTRE .MAIS DOMMAGE QUE LES ENTREPRENEURS ET BET INVITES SONT TOUJOURS LES MEME SOLLICITER PAR L ADMINISTRATION ET QUI N ONT PAS DE PROBLEME DONC J AMMERAI QUE MR LE WALI ACCEPTE MA PROPOSITION ET DE CONSULTER LES ENTREPRENEURS PAR SECTEUR DEE DIRECTION COMME CA IL AURA L OCCASION D ETUDIER LES PROBLEMES DES PROJETS DE LA WILAYA
    ET PAR LA MEME OCCASION D INVITER LES ASSOCIATIONS CONSERNER EN 1 ER LIEU
    POUR NOTRE EX WALI C EST UN HOMME DE TRAVAIL ET COURRAGEU
    MES FILICITATIONS .

أخبار الجزائر

حديث الشبكة