هكذا تم تعيين أمين عام وزارة الصناعة بدعم سعيد بوتفليقة والإخوة كونيناف

هكذا تم تعيين أمين عام وزارة الصناعة بدعم سعيد بوتفليقة والإخوة كونيناف

كشفت التحقيقات التي باشرتها مصالح الأمن المختصة ومصالح العدالة في القضايا الخاصة بمصانع تركيب السيارات، وهي القضية التي سيمثُل فيها غدا عدد من الوزراء وعلى رأسهم أحمد أويحيى وعبد المالك سلال بمحكمة سيدي امحمد.

وحسب مصادر “النهار أون لاين”، أنه وخلال الإستماع لعدد من الشهود وعلى رأسهم الأمينة العامة لوزارة الصناعة السابقة “خ.ر” في نفس القضية، فقد كشفت هذه الأخيرة العديد من خبايا التعيينات في المناصب الحساسة بالوزارة و من يقف ورائها، خاصة ما تعلق منها بمصالح منح إعتمادات مصانع تركيب السيارات
وقالت مصادر”النهار اونلاين”، أن الشاهدة قالت في شهادتها أنه تم طردها من منصبها مباشرة بعد قدوم يوسف يوسفي على رأس وزارة الصناعة والمناجم.
وأضافت الأمينة العامة السابقة لوزارة الصناعة في شهادتها، أنه قد تم تعيين مكانها أمين عام يحظى بدعم سعيد بوتفليقة و الإخوة كونيناف.
وحسب ذات المصادر، فإن الأمين العام في وقت يوسف يوسفي، والذي كان يشغل منصب  مدير عام للقطاع العمومي التجاري خلال فترة استوزار بدة محجوب ليتم تعيينه أمينا عاما خلال فترة يوسف يوسفي.
وحسب ذات المصادر، فإن الشاهدة قد قالت إن ملف السيارات كان يعالج على مستوى مكتب الوزير مع شخصين.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=735439

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة