هكذا تم توقيف السجين الهارب من محكمة الزيادية بقسنطينة

هكذا تم توقيف السجين الهارب من محكمة الزيادية بقسنطينة

تمكنت مساء اليوم السمت مصالح الرك الوطني من إلقاء القبض على السجين الهارب من محكمة الزيادية بولاية قسنطينة.

حيثيات القضية تعود إلى مساء الخميس الفارط أين أقدم السجين على الفرار بعد جلسة محاكمة الزيادية لتورطه في قضايا مخدرات.

السجين تمكن من الفرار بمساعدة عصابه بعد إفلاته من مصالح الدرك الوطني.

وبعد 48 ساعة من التحقيقات تمكنت ذات المصالح من القبض على المجرم الهارب والإطاحة بمجموعة من المجرمين تتكون من 8 أشخاص ساعدوه على الهروب.

وهذا بعد التحريات العميقة التي قام بها درك وعناصر فصيلة الأبحاث قسنطينة بعد تمديد الإختصاص إلى دائرة عين مليلة ولاية أم البواقي.

أفراد العصابة من أخطر مجرمين بالمنطقة متورطين في عدة قضايا (اختطافات، اعتداءات، سرقة..) تتراوح أعمارهم بين 21 و36 سنة، اثنان منهم ينحدرون من مدينة عين مليلة.

حيث قامو بتهريب السجين المتابع بعدة قضايا متعلقة بالمخدرات، ليتم في إيواءه وإخفاءه في منزلين بقسنطينة حسب تحريات الرك الوطني.

ليتم تهريبه متخفيا إلى عين مليلة بولاية أم البواقي ليم تحديد مكانه بعد 48 ساعة.

وبعد محاصر الفيلا التي كان يختبئ فيها تلقى الدرك صعوبة كبيرة في اقتحامها بعدما تم رشقهم بالحجارة من طرف العصابة.


التعليقات (1)

  • ابن مجاهد

    جزاكم الله يارجال الرك الوطني يا اشبال الدولة
    اما السجين الفرار من المحكمة وأفراد العصابة المجرمين فجزائهم الاعدام ليكونو عبرة للاخرير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة