هكذا جنى رؤساء مصالح بمديرية الموارد المائية في تيبازة الملايير بطرق مشبوهة

هكذا جنى رؤساء مصالح بمديرية الموارد المائية في تيبازة الملايير بطرق مشبوهة

مقاولة من بومرداس تتحصل على صفقة بـ70 مليارا بطريقة مشبوهة في تيبازة
إطار يقتني فيلا بالدواودة وسفريات للخارج و«ابنته المقلشة» في جامعات فرنسا

ستنظر محكمة تيبازة، هذا الثلاثاء، في القضية التي هزت الرأي العام المحلي والمتعلقة بتورط 14 إطارا بمديرية الموارد المائية والمتعلقة بالشكوى التي تقدمت بها مؤسسة مختصة في مجال الري والموارد المائية إلى وكيل الجمهورية لدى محكمة تيبازة، بسبب عدم حصولها على مشروع ازدواجية قناة تحويل تحلية مياه البحر بفوكة من خزنات مواز بالقليعة إلى بلدية عين تاڤورايت، بمبلغ مالي قارب 70 مليار سنتيم، حيث اتهمت المؤسسة إطارات المديرية بإخفاء وثائق تسببت في خسارتها الصفقة .

شكوى المؤسسة تحتوي على معلومات سرية خاصة بالإدارة 

والملاحظ في الشكوى التي تقدمت بها مؤسسة «معيوف أحمد» ومقرها الاجتماعي بومرداس، أنها تحتوي على معلومات سرية خاصة بإدارة مديرية الموارد المائية بتيبازة، منها تقرير تقييم العروض، كما تطرقت إلى تفاصيل تخص المتعهدين الأخريين، وهو الأمر الذي يعتبر غير قانوني، والذي جعل المحققين يتساءولون عن الجهة التي سربت مثل هذه المعلومات السرية إلى مقاولة خاصة، الأمر الذي جعل مسؤولي مديرية الموارد المائية وخلال كل مراحل التحقيق، يؤكدون تورط هذه المؤسسة مع إطارات داخل المديرية في التجسس على الملفات من أجل الحصول على المشاريع الضخمة، خاصة وأن المشروع محل النزاع تقدر قيمته بـ70 مليار سنتيم.

المقاولة المعنية جنت الملايير في 10 سنوات

تؤكد إفادات موثقة صادرة عن مسؤولي مديرية الموارد المائية تيبازة، تملك «النهار» نسخا منها، أن مؤسسة «معيوف» صاحبة الشكوى، تحصلت على العديد من المشاريع في السنوات العشر الأخيرة في ولاية تيبازة، جانية بذلك الملايير، وكأمثلة عن ذلك، فقد تقدمت المؤسسة بتاريخ 16 أفريل 2012 إلى مدير الموارد المائية لولاية تيبازة، المعين حديثا آنذاك قرباج رمضان، بشكوى لتسديد أشغال من دون تقديم أي وثيقة، وهي القضية التي لاتزال على مستوى غرفة التحقيق بمحكمة تيبازة.

الوالي الأسبق يحذر وزير الموارد المائية من تغلغل الفساد داخل مصالحه

في وثيقة حملت ختما سريا تملك النهار نسخة منها، والمقيدة تحت الرقم 203/ب ب /دو/2015، اقترح والي تيبازة مصطفى العياضي على وزير الموارد المائية إبعاد عدد من رؤساء المصالح والإطارات على مستوى مديرية الموارد المائية، وأرفق الوالي مقترحه للوزير بتقرير مصالح أمن ولاية تيبازة، والذي كان تقريرا دقيقا حول تجاوزات سجلتها المصالح المعنية، وقال الوالي في تقريره السري : «إن هؤلاء ينتهزون ويستغلون منصبهم للضغط على الإدارة لتحقيق مآرب شخصية أو الحصول على امتيازات لفائدة محيطهم ومعارفهم»، والملاحظ في مراسلة الوالي لوزير الموارد المائية أنها برأت مدير القطاع عندما قال الوالي إن المعنين يحرّضون عمال وموظفي الإدارة لجمع التوقيعات ضد المدير والضلوع في تحرير رسائل مجهولة المصدر للتشكيك في عقلانية ومصداقية التسيير بالمديرية،

كشفت وثيقة أخرى بحوزة «النهار» مقيدة تحت الرقم 199 /دو/2015 موجهة إلى وزير الموارد المائية، أن رئيس مصلحة التطهير بمديرية الموارد المائية تيبازة، والذي شغل منصب رئيس لجنة تقييم العروض، استغل نفوذه في إعداد الصفقات العمومية وتمريرها بدون مراعاة النصوص التنظيمية في اختيار مؤسسات الأشغال، كما أنه كان يقدم معلومات سرية لبعض المقاولات من بينها إحدى المقاولات التي تعتبر الطرف الرئيسي في القضية.

إطار بسيط يملك فيلات وسافر 9 مرات رفقة أفراد عائلته في أقل من سنتين !

كشف التقرير السري الذي بحوزة «النهار» عن فضائح أبطالها إطارات بمديرية الموارد المائية لولاية تيبازة، حيث يقول التقرير إن رئيس مصلحة الري الفلاحي بالنيابة قام بسفريات متعددة خارج الوطن، منها خمس سفريات إلى فرنسا وثلاث سفريات إلى تونس إلى جانب سفرية إلى الأردن، وهي سفريات لم يقم بها حتى الوزراء والمسؤولون الساميون في الوزرات والمؤسسات العمومية، على اعتبار أنها تكلف الكثير، وحتى راتب النائب البرلماني والوزير لا يمكنه أن يكفي لمثل هذه المصاريف، فكيف تكفي إطارا متواضعا لا يتجاوز راتبه 60 ألف دج كأقصى جد؟

إطار بسيط يملك فيلا بالدواودة ويضمن مزاولة دراسات ابنته في فرنسا!

أكد الوثيقة التي تحصلت عليها النهار حصريا، أن رئيس مصلحة الري الفلاحي بالنيابة بمديرية الموارد المائية تيبازة، ورغم أنه إطار بسيط، فإنه يضمن مزاولة ابنته المسماة «مروى» من مواليد 1994/10/05 بالجزائر العاصمة، لدراستها العليا في فرنسا منذ سنة 2013، بالإضافة إلى اقتنائه لمسكن خاص بحي الزيتون في الدواودة، وذلك بغض النظر عن الممتلكات التي يحوزها بولاية الجزائر مكان إقامته وولاية برج بوعريريج مسقط رأسه، مع أن راتبه الشهري لا يسمح بتغطية هذه التكاليف، واستنتج الوالي من تقرير المصالح الأمنية، أن الأمر يتعلق باستغلال المنصب لتحقيق منافع مادية شخصية والحصول على مزايا غير مستحقة.

مدير الموارد المائية بتيبازة يرفض التصريح ويؤكد ثقته في العدالة

 

رفض مدير الموارد المائية لولاية تيبازة رمضان قرباج، التعليق على التماسات هيئة محكمة تيبازة في قضية مؤسسة «معيوف»، والتي منها 5 سنوات للمسؤول الأول عن القطاع، وسنتين لباقي إطارات القطاع المقدر عددهم بـ14 إطارا، مفضلا انتظار صدور الحكم هذا الثلاثاء.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة